11:45 ص - السبت 25 نوفمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

منتدى الإعلاميين يختتم دورة في فن التحليل السياسي بمشاركة 20 صحفيا

2014-03-05

منتدى الإعلاميين يختتم دورة في فن التحليل السياسي بمشاركة 20 صحفيا

 غزة – المنتدى

 اختتم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، دورة في " فن التحليل السياسي " عقدها في مركز فلسطين للتدريب بمشاركة 20 صحفيا ضمن باقة الدورات المتواصلة التي يقدمها المنتدى خلال عام 2014.

وشكر الصحفي عماد الإفرنجي رئيس منتدى الإعلاميين ، المشاركين بالدورة، على التزامهم بالحضور وتفاعلهم.

وأشار إلى أن الخطوات الأولى تبدأ في قراءة الأمور والأحداث بطريقة مغايرة، داعياً المشاركين إلى خطوة للأمام أكثر في تحليل الأمور بفكر العلوم السياسية التحليلية حتى يستطيعوا قراءة التوازنات التي تحدث على صعيد الدول أو الأحزاب.

وقال الافرنجي أن مهارات التحليل السياسي  تعد من أهم المهارات التي يحتاجها الكُتَّاب والباحثون ورجال السياسة والإعلام ، وهي مهارة لا غنى عنها لفهم الأحداث، واستيعاب دلالاتها وتشابكاتها، وتقديم صورة تحليلية سليمة متكاملة وواضحة عن الأحداث ومساراتها.

وأوضح الافرنجي أن الساحة الفلسطينية بحاجة ماسة الى التحليل الموضوعي والمهني ، مؤكدا على ضرورة توفر محللين يدرسون الماضي وينظرون للواقع ويستشرفون المستقبل .

وأضاف ان الدورة ستساعد المشارك على الفهم الصحيح للأحداث السياسية ودلالاتها ، وعلى تحقيق قدر أفضل من التعرف على عناصر القوة والفرص المتاحة والمخاطر والتحديات المحتملة عند التعامل مع الاحداث السياسية .

وأشار الى أن النخبة المشاركة استطاعت أن تستثمر وقتها بشكل جيد مع الدكتور عدنان أبو عامر مدرب الدورة، متوقعاً أن يكون هناك فائدة معرفية وثقافية وتحليلية أكبر لدى المشاركين.

بدوره ثمن د. عدنان أبو عامر أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأمة وخبير الشؤون الاسرائيلية التزام المشاركين وتفاعلهم في الدورة التي استمرت 12 ساعة تدريبية ، معرباً عن أمله أن تكون الدورة قد أثمرت، وأن تتكرر مثل هذه الدورات بشكل أكثر تفصيلا.

وقال ان الدورة عملت على تنمية مهارات المشاركين في أساليب جمع المعلومات وتحليلها وصقل قدرات المشاركين في إعداد البحوث والتقارير السياسية وإكساب المتدربين مهارات متقدمة في التحليل السياسي وتعريف الطاقات الواعدة بكيفية بناء أنفسهم كمحللين سياسيين ، وشكر منتدى الإعلاميين على رعايته للدورة ، ثم جرى توزيع الشهادات على المشاركين .

replica watches replica watches replica watches