01:42 ص - الإثنين 24 يوليو 2017 م
›› آخر الأخبار:

تقرير الانتهاكات الشهري فبراير 2015

2015-03-02

اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية

تقرير الانتهاكات الشهري

 

جنود الاحتلال ومستوطنوه يعرضون حياة الصحفيين للخطر

ومحاكم الاحتلال تلاحق العاملين في فضائية الأقصى

 

إصابة خمسة صحفيين خلال تغطيتهم الأحداث الميدانية في الضفة الغربية

اعتقال صحفية واحتجاز وتوقيف وتمديد آخرين

ثمانية انتهاكات داخلية بحق الصحفيين الفلسطينيين

 

استمرت خلال شهر شباط/فبراير المنصرم اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بجنوده ومستوطنيه ضد الصحفيين الفلسطينيين وطواقم وسائل الإعلام العاملة في تغطية الأحداث في الضفة الغربية خاصة، إلى جانب القدس المحتلة وقطاع غزة.

وسجل التقرير الشهري لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية 22 اعتداءً إسرائيليا أو بتحريض إسرائيلي على الصحافة الفلسطينية. ومنها هجمات مباشرة نفذها مستوطنون إسرائيليون على طواقم صحفية خلال عملها في الميدان ، بالإضافة إلى مهاجمة المستوطنين منزل الباحث والصحفي أحمد صب لبن في البلدة القديمة للقدس، وكذلك طاقم قناة رؤيا شرق رام الله مما عرض حياتهم للخطر.

وتصدرت ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي ومحاكمه العسكرية لطاقم قناة الأقصى الفضائية بعد اعتبارها " جهة إرهابية محظورة" أهم الانتهاكات الإسرائيلية لحرية العمل الصحفي. حيث قدم مراسل القناة في الخليل للمحاكمة وجرى تمديده كما مدد الاحتلال الاعتقال الإداري مدير مكتبها في الضفة الغربية عزيز كايد ومصورها شمال الضفة أحمد الخطيب. وما زال يحاكم مراسلها في رام الله مصطفى الخواجا.

ومع استمرار ملاحقة واعتقال الصحفيين الفلسطينيين، يذكّر التقرير الشهري لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية أن 16 صحفيا فلسطينيا، بينهم ثلاثة من العاملين في فضائية الأقصى، لازالوا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومنهم من مضى على اعتقاله سنوات طويلة.

وخلال شهر شباط استمرت الاحتلال بانتهاك حرية الصحافة والنشر بذريعة التحريض، حيث استخدمتها سلطات الاحتلال للضغط على إدارة فيس بوك من أجل إغلاق صفحة وكالة شهاب. كما استمرت دعوات قيادات الاحتلال لإغلاق تلفزيون فلسطين بدعوى التحريض أيضا.

ورغم تراجع عدد الانتهاكات المحلية إلا أن تقرير اتحاد الإذاعات والتلفزة الفلسطينية سجل ثمانية انتهاكات بسبب ملاحقة الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة للصحفيين واعتقال أحدهم واستدعاء آخرين للتحقيق.

 

انتهاكات الاحتلال الإسرائيلية مفصلة:

1-2-2015: محكمة الاحتلال في "بيتح تكفا" مددت اعتقال الصحفي بوكالة " هنا القدس" مجاهد  بني  مفلح (24) عاماً، لمدة ثمانية أيام أخرى وذلك بذريعة استكمال الإجراءات القضائية. ( وأفرجت عنه في الخامس من شباط).

 

1-2-2015: شرطة الاحتلال تعتقل الصحفية المقدسية صابرين عبيدات لدى خروجها من المسجد الأقصى عند باب المجلس.

 

2-2-2015: الاحتلال يفرج عن الصحفية صابرين عبيدات ويقرر إبعادها عن المسجد الأقصى لمدة شهر مع غرامة 500 شيكل.

 

2-2-2015: محكمة الاحتلال في مركز تحقيق بيتاح تكفا تمدد اعتقال طالب الإعلام والصحفي عامر أبو هليل من الخليل والمعتقل منذ 25 يناير الماضي.

 

4-2-2015: شرطة الاحتلال توقف الصحفية بيان الجعبة من مركز إعلام القدس لدى خروجها من المسجد الأقصى المبارك عبر باب المجلس، وقامت باستجوابها حول عملها الصحفي وتغطيتها للأحداث في الأقصى.

 

5-2-2015: قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه الصحفييْن مثنى النجار من إذاعة صوت القدس ويوسف أبو مغيصيب من إذاعة صوت فلسطين أثناء مهمة إعلامية لتغطية استهداف الاحتلال لرعاة الأغنام في منطقة بوابة النمر قرب السياج الحدودي المحيط بقطاع غزة، دون أن تسجل إصابات.

 

5-2-2015: محكمة عوفر العسكرية تمدد اعتقال مراسل فضائية الأقصى علاء الطيطي من مخيم العروب شمال الخليل لعشرة أيام جديدة بعد توجيه لائحة اتهام له تتعلق بالعمل في فضائية الأقصى باعتبارها قناة محظورة من وزير جيش الاحتلال في بداية شهر أكتوبر الماضي. ( اعتقل الطيطي في 21 يناير الماضي).

 

6-2-2015: جنود الاحتلال يستهدفون بشكل مباشر الطواقم الإعلامية المشاركة في تغطية مسيرة كفر قدوم شرق قلقيلية مما أوقع عدة إصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، ومن بينهم مصور وكالة رويترز عبد الرحيم قوصيني.

 

7-2-2015: تعرض طاقم وكالة الأناضول التركية في الضفة ( المراسل قيس أبو سمرة والمصورين عصام الريماوي وصالح حمد) للرشق بحجارة من المستوطنين خلال إعداد تقرير مصور عن عائلة محاصرة داخل مستوطنة بقرية بيت اجزا شمال غرب القدس.

9-2-2015: مستوطنون هاجموا منزل الصحفي والباحث الميداني أحمد صب لبن في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة للقدس المحتلة وحاولوا الاستيلاء عليه.

 

9-2-2015: مستوطن إسرائيلي يعتدي على الطواقم الصحفية خلال تغطيتهم لزراعة أشتال الزيتون في الأراضي المصادرة لصالح مستوطنة عوفرا شرق رام الله، ويعتدي على مصور قناة رؤيا الأردنية جهاد المحتسب ومراسلتها نبال فرسخ. كما تعرضت المراسلة فرسخ للدفع من مجندة إسرائيلية.

 

13-2-2015: إصابة مصور وكالة الأناضول التركية عصام الريماوي بعد أن قام جندي برشه  بغاز الفلفل الحارق في وجهه مباشرة أثناء تغطيته مسيرة قرية بلعين الأسبوعية. بالإضافة إلى مهاجمة الصحفيين ورشهم بالغاز ومن بينهم محمد تركمان مصور وكالة رويترز.

 

15-2-2015: الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري لمصور قناة الأقصى الصحفي أحمد الخطيب من طولكرم ﻷربعة شهور وللمرة الثالثة على التوالي.

 

16-2-2015: أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية في سجن "عوفر"، الاثنين، حكما يقضي بسجن طالبة الإعلام في جامعة بيرزيت لينا خطاب لمدة 6 أشهر وغرامة مالية قيمتها 6 آلاف شيكل.

 

18-2-2015: محكمة عوفر تقرر تأجيل محاكمة مراسل الأقصى الصحفي علاء الطيطي لمدة 72 ساعة وتشترط عليه عدم العودة للعمل في فضائية الأقصى وتفرض عليه غرامة مالية باهظة.

 

20-2-2015: موقع فيس بوك يحذف صفحة وكالة شهاب الفلسطينية للأنباء استجابة لطلب إسرائيلي وبدعوى التحريض حسبما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية. وكذلك بعد قيام عدد كبير من الطلاب الإسرائيليين بالإبلاغ عن الصفحة بدعوى أنها تدعو إلى العنصرية والتطرف بعد أن تخطى عدد معجبيها حاجز المليونين.

 

18-2-2015: تمديد اعتقال الصحفي وطالب الإعلام محمد عطا في مركز تحقيق المسكوبية بالقدس المحتلة حتى 23/2/2015.

 

22-2-2015: جنود الاحتلال يعتدون بالضرب على مصور شبكة فلسطين الاخبارية ( PNN) وليد العزة خلال تغطيته اقتحام مخيم عايدة شمال بيت لحم. وقال العزة إنه أصيب نتيجة ذلك بالرضوض والكسور وبعض الكدمات في وجهه، وتكسير كشاف الكاميرا، وأجبر على مغادرة الموقع.

 

23-2-2015: عضو الكنيست داني دانون وهو أحد قيادات حزب الليكود يطالب بإغلاق محطات التلفزة التابعة للسلطة الفلسطينية لكونها تقوم بالتحريض على حد زعمه.

 

23-2-2015: الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة ولمدة 4 شهور لمدير فضائية الأقصى في الضفة عزيز كايد.

 

27-2-2015: إصابة المصورين الصحفيين عبد الرحيم القوصيني من وكالة رويترز  ومصور وكالة الأنباء الصينية نضال اشتية خلال تغطيتهما مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

وأصيب القوصيني بقنبلة غاز في الرقبة بينما أصيب اشتية بعدة قنابل في أنحاء مختلفة من جسده إضافة إلى رصاصة من النوع المطاطي في الفخذ.

 

27-2-2015: إصابة المصور الصحفي أمين علارية من مركز أخبار القدس خلال مواجهات بلعين. وكانت إصابته في رأسه وتسببت في  كسر بالجمجمة.

 

27-2-2015: الاحتلال يهاجم الصحفيين ويحاول منعهم من تغطية مسيرة نظمتها مؤسسة شباب ضد الاستيطان لفتح شارع الشهداء المغلق في الخليل، ويستهدف طاقم قناة فلسطين اليوم بقنابل الغاز.

 

 

انتهاكات فلسطينية داخلية:

23-2-2015: الأمن الوقائي في بيت لحم يعتقل مصور شركة ترانس ميديا الصحفي أسيد العمارنة بعد استدعائه للمقابلة

 

24-2-2015: نيابة بيت لحم تمدد قبل قليل اعتقال المصور الصحفي أسيد العمارنة لمدة 48 ساعة بتهمة "إثارة النعرات الطائفية".

 

26-2-2015: محكمة الصلح في بيت لحم تمدد اعتقال الصحفي أسيد عمارنة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق، والصحفي عمارنة يعلن الإضراب عن الطعام احتجاجا على تمديده وسوء ظروف احتجازه.

 

26-2-2014: إدارة تلفزيون فلسطين تقرر وقف مقدمة برنامج صباح الخير يا قدس مي أبو عصب عن العمل. وكتبت أبو عصب على صفحتها بالفيس بوك" ببساطة أوقفت عن تقديم برنامج صباح الخير يا قدس، بطريقة لا مهنية وقبيل الحلقة بيومين، لقد ساءني جدا أن يتعامل البعض من إدارة التلفزيون معي بهذه الطريقة، بدون أية أسباب تذكر، وبدون أية مبررات مهنية أو أخلاقية لطالما تغنى البعض منهم بها..".

 

26-2-2015: الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة تعتقل المصور الصحفي سفيان أبو راس من منزله في مدينة دورا جنوب الخليل.

 

24-2-2015: جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة يستدعي الصحفي منتصر نصار المذيع براديو علم.

 

28-2-2015: جهاز المخابرات الفلسطينية التابع للسلطة في منطقة طوباس شمال شرق الضفة يستدعي مراسل وكالة قدس برس انترناشيونال للأنباء زيد أبو عرة.

 

28-2-2015: شرطة الزيتون في مدينة غزة تحتجز الصحفي خالد ابو مغصيب من إذاعة صوت القدس وتعرضه للضرب والإهانة. وقال أبو مغيصيب في إفادة له إن " قوة من الشرطة اعتقلته من منزله بحجة تصوير احتجاجات لبعض الشبان في حي الزيتون للمطالبة بفرص عمل وحل أزمة الكهرباء". وإنه تعرض للضرب والاحتجاز من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الثانية عشر ليلا. حيث أفرج عنه بعد تدخل منسق الفصائل من حركة الجهاد الإسلامي.

معا نحو إعلام مهني  حر ومسؤول

 

اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية

2-3-2015م

replica watches replica watches replica watches