10:07 ص - الاحد 26 مارس 2017 م
›› آخر الأخبار:

تقليص خدمات الأونروا، قضية الأسرى،اعتداءات المستوطنين قضايا وطنية

2015-08-11

تقليص خدمات الأونروا، قضية الأسرى،اعتداءات المستوطنين قضايا وطنية فلننتصر لها

يتابع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، بقلق بالغ، سلسلة تطورات هامة تمر بها الحالة الفلسطينية، من جهة تلويح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، بتقليص خدماتها وتأجيل العام الدراسي في ساحات عملها الخمس؛ مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى، واعتماد التغذية القسرية، بالتوازي مع تصاعد اعتداءات المستوطنين في الضفة.

ويرى المنتدى أن هذه القضايا الوطنية تمثل أولويات هامة ، ويحث المؤسسات الإعلامية والصحفيين عموماً على متابعتها ومعالجتها بأشكال متعددة بما يضمن تسليط الضوء عليها وإحداث حالة حراك واصطفاف لتأكيد الحقوق الفلسطينية فيها.

ويشير منتدى الإعلاميين إلى أن قرار الأنروا الخطير بوضع ملف التعليم الذي يمس نصف مليون طالب يدرسون في 700 مدرسة، و22 ألف معلم، يشكل واحداً من أكبر التحديات في ظل المؤشرات الخطيرة عن وجود مؤامرة دولية لإنهاء قضية اللاجئين، والتخلي عن المسؤوليات الدولية إزاءها ، ويؤكد المنتدى ضرورة أن يكون الإعلاميون الفلسطينيون ومؤسساتهم، على قدر المسؤولية في مواجهة هذا المخطط ، وأن يكونوا في طليعة الفاضحين كل مؤامرات تصفية القضية، وتعزيز الاصطفاف الوطني للدفاع عن هذه القضية .

كما يحث منتدى الإعلاميين الزملاء الصحفيين، على إيلاء المزيد من الاهتمام بقضية الأسرى الذين يخوضون معركة صمود وتحدي مع سجانيهم، الذي يستغل حالة التراخي وتعدد الأزمات التي تمر بها المنطقة للانقضاض على منجزات الحركة الأسيرة التي تحققت بتضحيات جسام على مدار عقود.

ويؤكد المنتدى أن أسرانا الذين فقدوا حريتهم لنعيش بحرية وكرامة يستحقون منا المزيد من الجهود والضغط والمساحات والنوافذ في كافة فضاءات إعلامنا المكتوب والالكتروني والمسموع والمرئي؛ بحيث تتحول قضية الأسرى إلى قضية يومية على أجندة الجميع وليس موسمية، تصنع الفعل، ولا تتعامل فقط مع ردات الفعل.

وفي ذات السياق، نذكر أنفسنا كما باقي الزملاء، بضرورة تسليط الضوء على انتهاكات وجرائم المستوطنين، التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء بعمليات الحرق الأخيرة التالي طالت عائلة دوابشة، وتسببت باستشهاد الطفل الرضيع علي ووالده واصابة باقي اسرته بجراح خطرة .

ويرى المنتدى أن هذه التحديات والقضايا الوطنية الكبيرة، تتطلب حراكاً إعلامياً كبيراً، يخرج عن التقليد ونمط المتابعة الآنية، إلى إعلام بناء قادر على التحرك والتأثير في الفضاءات المحلية والإقليمية والدولية، للانتصار للوطن والقضية، وهذا عهدنا وثقتنا بكل الزملاء.

فلننتصر لقضايانا الوطنية

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

                                                                           الثلاثاء :11-8-2015م

replica watches replica watches replica watches