05:59 م - الجمعة 26 مايو 2017 م
›› آخر الأخبار:

منتدى الاعلاميين يدين الجريمة التي نفذها "جوجل" بحذف اسم فلسطين

2016-08-03

منتدى الاعلاميين الفلسطينيين  يدين الجريمة التي نفذها "جوجل" بحذف اسم فلسطين ويطالب " جوجل" بالتراجع عن قراره والاعتذار للشعب الفلسطيني


جريمة جديدة تضاف الى قائمة الجرائم المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، يرتكبها محرك البحث العالمي " جوجل "  في الخامس والعشرين من شهر يوليو/تموز من العام الجاري حيث عمد الى إزالة اسم فلسطين و حذفها نهائيًا من جميع الخرائط الخاصة التابعة لجوجل ، واستبدالها من قبل مبرمجي جوجل بـ (اسرائيل).

إن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يرى ان ما قام به محرك البحث جوجل ، يأتي ضمن المخطط الاسرائيلي الرامي الى ترسيخ (اسرائيل) اسمها كدولة للأجيال القادمة والغاء فلسطين بصورة نهائية، ومحو اسمها من أي خارطة.

ويهدف القرار الى محاولة تزييف التاريخ و الجغرافيا والواقع بأحقية الشعب الفلسطيني بأرضه ووطنه مستجيبا لضغط واملاءات اللوبي الصهيوني ، ومحاولة فاشلة جديدة للعبث في ذاكرة الاجيال الفلسطينية و العربية وذاكرة العالم ففلسطين أكبر من جوجل وقادة الاحتلال واللوبي الصهيوني .

إن منتدى الاعلاميين الفلسطينيين إذ يدين حذف اسم فلسطين ، يطالب جوجل بالعمل على ترسيخ اسم فلسطين، والعودة عن قراره المنافي لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، والتأكيد على ان (اسرائيل) كيان احتلالي سرطاني ، سيما و أن القرار يهف الى إلغاء حق  الشعب الفلسطيني في أرضه وتقرير مصيره.

ويطالب منتدى الاعلاميين الفلسطينيين المجتمع الدولي وهيئاته الحقوقية، بتفعيل دورهم وتحمل مسؤولياتها تجاه  الجريمة التي نفذها محرك البحث جوجل و الضغط من اجل العودة عن هذا القرار وتقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني عن ذلك.

ويدعو منتدى الاعلاميين النشطاء الفلسطينيين والعرب و أحراء العالم الى تنفيذ أوسع حملة تضامن مع الشعب الفلسطيني وضاغطة على " جوجل " للتراجع عن قراره الغبي والاجرامي بحق شعبنا وحقوقه المشروعة .

ويؤكد منتدى الاعلاميين على ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني باسترداد حقوقه التي سلبها الاحتلال الاسرائيلي، ومحاكمة القائمين على عملية الحذف، ويطالب في الوقت ذاته الاسرة الصحفية الدولية والعربية والمحلية على مقاطعة جوجل والتنديد بقرارها الجائر.

حق شعبنا راسخ رغم أنف  " جوجل "

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

                                             

replica watches replica watches replica watches