01:40 ص - الإثنين 24 يوليو 2017 م
›› آخر الأخبار:

اعتقال الصحفي الساعي جريمة مزدوجة تؤكد أن المخابرات لا تعترف بالقانون

2017-02-19

اعتقال الصحفي سامي الساعي جريمة مزدوجة تؤكد أن المخابرات لا تعترف بالقانون

لليوم السادس عشر على التوالي.. يختطف جهاز المخابرات في طولكرم الزميل الصحفي سامي الساعي الذي تم استدعائه للمقابلة يوم الجمعة 3-2-2017، ورغم صدور قرار قضائي بالإفراج عنه بكفالة مالية إلا أن ما يزال مختطفاً وتم نقله إلى سجن أريحا  !!.

ويعمل الزميل الساعي مراسل لتلفزيون الفجر الجديد في الضفة الغربية، وأطلق سراحه من سجون الاحتلال الإسرائيلي قبل نحو شهرين ونصف، بعد اعتقال لمدة تسعة شهور بتهمة التحريض عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وإزاء ممارسات أجهزة الأمن في التضييق والاحتجاز والاعتقال التعسفي بحق الصحفيين على خلفية عملهم الصحفي فإن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يستنكر استمرار اعتقال الساعي ويؤكد على ما يلي:

نؤكد أن اختطاف الصحفي الساعي واستمرار ذلك يعد جريمة مزدوجة بدأت باعتقاله واستكملت برفض تنفيذ قرار القضاء بالافراج عنه ، وأن أجهزة الأمن في الضفة الغربية لا تعترف بالقانون وتتجاوزه بممارساته المختلفة.

نستهجن الغياب الواضح للكتل والجهات ذات الشأن في الضفة الغربية للضغط على أجهزة الأمن وجهاز المخابرات للكف عن سياساتها في التعامل مع الصحفيين وإطلاق سراح الصحفي الساعي دون قيد أو شرط وبأسرع وقت.

نؤكد أن استمرار سياسة اعتقال الصحفيين والتضييق عليهم في عملهم هو مخالف لكافة الأعراف والقوانين والمواثيق التي تضمن حرية العمل الصحفي وهي معروفة وواضحة لدى الجميع.

نجدد الدعوة الكتل والهيئات الصحفية لمساندة الصحفيين المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وضرورة الحراك الفعلي لإطلاق سراحهم، باعتبار هذا دورهم المنوط بهم.

ندعو المؤسسات الحقوقية للخروج عن حالة الصمت، والعمل بكل قوة لعدم خرق القانون ولحماية الصحفيين من عمليات الاعتقال والاختطاف.

ندعو لمنح الصحفي الفلسطيني الحرية في ممارسة عمله بكل مهنية ومسئولية بفضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا في قطاع غزة والقدس المحتلة والضفة الغربية والداخل، والوقوف إلى جانبه ومساندته وحمايته بدلاً من اعتقاله.

 نؤكد على ان العمل الصحفي حق مكفول وفقا للقانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية ولا يجوز لأحد منعه أو تقييده بل يفترض تسهيل مهمة الصحفي ودوره .

وإذ يعرب المنتدى عن تضامنه مع الزميل الصحفي  سامي الساعي والأنباء التي تتحدث عن تعرضه للتعذيب ، فانه يدعو للافراج الفوري عنه  وتقديم الاعتذار له ومحاسبة المسؤولين  عن اعتقاله ، ويدعو الأجهزة الأمنية الفلسطينية الى احترام دور وعمل الصحفيين الفلسطينيين .

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الاحد :19 /2/2017م

replica watches replica watches replica watches