09:35 ص - الخميس 27 يوليو 2017 م
›› آخر الأخبار:

منتدى الاعلاميين :الاحتلال مستمر في اعتقال و ملاحقة الصحفيين

2017-03-27

الاحتلال مستمر في اعتقال و ملاحقة الصحفيين وسط صمت منظمات الدفاع عن الصحفيين !!

 

تتواصل جرائم الاحتلال الإسرائيلي  وانتهاكاته وتتصاعد بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية في تجاوز خطير للقوانين الدولية، والمواثيق التي تضمن حرية العمل الصحفي وتجرم الاعتداء والمساس بها، واعتقال مزيد من الصحفيين الفلسطينيين وإصدار أحكام جائرة بحقهم، في الوقت الذي يخضع فيه الأسير الصحفي محمد القيق للعلاج جراء إضرابه عن الطعام، مع تواصل اعتقال 27 صحفياً في سجون الاحتلال الإسرائيلي من بينهم الصحفيين في راديو سنابل بالخليل، وسط مطالبات بضرورة إطلاق سراحهم.

وبحسب المعلومات التي وصلت للمنتدى فقد اعتقل جيش الاحتلال ظهر أمس الأحد 26-3-2017  الصحفي أيوب صوان (30 عامًا) من قرية اماتين شرقي قلقيلية، على حاجز عسكري قرب البلدة كما حاصرت قوة عسكرية اسرائيلية صباح اليوم منزل الناشط أسامة نزال رسام الكاريكاتير في قرية كفر نعمة برام الله، وسط تفتيش وتكسير ومصادرة رسوماته .

إننا في منتدى الإعلاميين الفلسطينيين نستنكر تصاعد جرائم الاحتلال بحق صحافيينا ومؤسساتنا الإعلامية ونعتبره مخالفاً للقوانين والأعراف الصحفية الدولية التي تضمن حقوق المهنة والعاملين فيها وحرية العمل الصحفي وتجرم الاعتداء والمساس بها.

ونطالب بضرورة الإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المعتقلين ووقف الأحكام الجائرة بحقهم، وضرورة ممارسة عملهم بكل حرية باعتبار ذلك حق مكفول قانونياً ودولياً.

وندعو الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود والمؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والناشطة في مجال العمل الإعلامي، للضغط على الاحتلال للإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المعتقلين بحجج وذرائع واهية.

كما نشيد بأداء الصحفي الفلسطيني في كل المجالات ونؤكد على ضرورة أن يمارس عمله بكل قوة ومهنية كما عودنا، ويؤكد منتدى الإعلاميين أن الملاحقات والجرائم الإسرائيلية لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تزعزع إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.

وندعو السلطة الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية إلى تفعيل دورها للضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن الصحفيين من سجون الاحتلال .

 

الحرية لفرسان الكلمة الحرة

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الاثنين :  27/3/2017م

replica watches replica watches replica watches