07:20 م - الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

في يوم حرية الصحافة تجمع النقابات الفلسطينية يثمن عاليا جهود الصحفيين

2017-05-03

في اليوم العالمي لحرية الصحافة

تجمع النقابات الفلسطينية يثمن عاليا جهود الصحفيين الفلسطينيين في فضح جرائم الاحتلال الصهيوني ومساندة قضيتنا المقدسة

 

يمر علينا الثالث من أيار في كل عام في ظل ما تعيشه الصحافة الفلسطينية من قمع واضطهاد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وما يتعرض الإعلاميين للاعتقالات التعسفية من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة.

وحسب آخر إحصائية فإن عدد الصحفيين المعتقلين من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بلغ (28 ) صحفي من  الضفة الغربية والقدس معظمهم يقضي بالسجن بدون تهمة منذ عدة أشهر وآخرون مضى على اعتقالهم سنوات في انتهاك فاضح للحريات الإعلامية بينهم ستة معتقلين إداريا وخمسة من إعلاميين إذاعة سنابل في دورا قضاء الخليل .

إننا في تجمع النقابات الفلسطينية في اليوم العالمي لحرية الصحافة نؤكد على ما يلي :

أولا : نوجه التحية الكبيرة لأرواح شهداء الحركة الصحفية الفلسطينية الذين سطروا بدمائهم الطاهرة الزكية أروع معاني النصر، وحملوا الأمانة والرسالة والواجب الوطني.

ثانيا : نحيي صمود الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال، غالبيتهم معتقلون وفق قانون الاعتقال الإداري المخالف للمواثيق والشرائع الدولية.

ثالثا: نعرب عن فخرنا الكبير واعتزازنا بالصحفيين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجده لدوره البارز في خدمة قضيتنا ونقل هموم وآلام شعبنا للعالم أجمع.

رابعا : يشدد تجمع النقابات الفلسطينية على ضرورة ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة، وتقديمهم لمحكمة الجنايات الدولية جراء قتلهم للصحفيين واستهداف مقراتهم ، خلال السنوات الماضية.

خامسا : يدعو تجمع النقابات الفلسطينية إلى طرد الكيان الصهيوني من كافة المحافل الدولية المعنية بحرية الصحافة و الصحفيين، ووقف التعامل مع الصحفيين الصهاينة و التنسيق معهم.

سادسا : نقدم التحية الكبيرة للصحفيين الفلسطينيين الذين حصلوا على جوائز دولية وتميزوا في الكثير من المسابقات العالمية، فلهم منا كل التحية والتقدير والعرفان على جهودهم.

سابعا : يشدد تجمع النقابات الفلسطينية على ضرورة إصلاح واقع نقابة الصحفيين المهترئ، وعمل انتخابات جديدة لكافة الأطر الصحفيين من أجل الارتقاء بواقع الصحفيين النقابي والدفاع عن حقوقهم .

ثامنا : ندعو السلطة الفلسطينية إلى إبلاء الصحفي الفلسطيني كل الاهتمام وتقديم ما يحتاجه من معلومات وصور لمساعدته بمهماته الإعلامية ورفع قبضة الأجهزة الأمنية عن الصحفيين و الكتاب ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي .

تاسعا: ندعو المؤسسات الدولية والحقوقية لقيام بدورها بفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافة الفلسطينية.

عاشرا : نجدد فخرنا واعتزازنا وتقديرنا بجموع الصحفيين البواسل، ونشدد على أن فلسطين والقدس ستبقى بوصلتنا الرئيسية حتى تحرير أرضنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس بإذن الله .

replica watches replica watches replica watches