05:51 م - الجمعة 26 مايو 2017 م
›› آخر الأخبار:

التجمع الصحفي الديمقراطي:الصحفي الفلسطيني بين هسترياالقمع ونزع الحريات

2017-05-03

بيان صحفي صادر عن التجمع الصحفي الديمقراطي

في اليوم العالمي لحرية الصحافة: الصحفي الفلسطيني بين هستيريا القمع ونزع الحريات

يأتي اليوم العالمي لحرية الصحافة، في ظل استمرار أسرانا الابطال في إضرابهم المفتوح عن الطعام #إضراب_الكرامة، وما زال الجسم الصحفي الفلسطيني من انتهاكات يوميّة ومتزايدة من قبل الاحتلال الإسرائيلي  وسلطتي الضفة الغربية وقطاع غزة، تبدأ بالمنع من التغطية وتتحول إلى اختطاف وتعذيب أيضاً وقتل من الاحتلال. و قد تنتهي بالسجن، أو قد يُمنع الصحافي من الكتابة، أو تُمنع الوسيلة الإعلامية من الصدور.

منذ العام 1991، تاريخ الإعلان الخاصّ بالصحافيين، وحتى اليوم، زادت فيها الاعتداءات على الصحافيين بشكل كبير، أبرزها يُرتكب من قبل الاحتلال الإسرائيلي و حكومتي غزة أو الضفة الغربية .

ووسط هذه الهستيريا المعادية للصحافيين تفشل الحكومات والمنظمات الحقوقية بتحقيق أي تقدّم في مجال حماية حياة الصحافيين وحريتهم.

اننا في التجمع الصحفي الديمقراطي نؤكد في اليوم العالمي للصحافة:

اولاً: نبرق لكل الصحافيين المهنيين والأحرار بالتهنئة في يومهم، فإننا نذكر بعظم التحديات التي تواجهها الصحافة وروادها، في كثير من الاراضي الفلسطينية أضحى براكين متفجرة، تأخذ بحممها أول ما تأخذ أولئك الفرسان الذين يضعون أرواحهم على أكفهم في سبيل الايفاء لعهودهم في مهنة المتاعب.

ثانياً: نشعر بفخر واعتزاز بالشهداء من الإعلاميين والصحافيين الذين ضحوا بأرواحهم من أجل إيصال الصورة وفضح ممارسات الاحتلال الصهيوني، فإننا لا نقبل أقل من كامل الحرية للعمل الصحفي، وفائض الاحترام لكل الجهود الوطنية والمهنية التي تبذل في هذا السياق.

ثالثاً: نطالب بإنهاء الانقسام البغيض في الجسد الفلسطيني، ووقف كل اشكال الاعتقال والملاحقة والمنع والتضييق على الصحافيين على خلفية عملهم وحرية رأيهم.

رابعاً: ندعو نقابة الصحافيين الى تفعيل دورها في حماية الصحافيين والدفاع عن حقوقهم، وهو ما لن يتحقق في شكله المأمول من دون تلبية شروط وحدة البرنامج والأيادي، واحترام النظام الداخلي للنقابة، والالتزام بإجراء الانتخابات الدورية لنقابة الصحافيين في مواعيدها، بالتزامن مع اجراءات شفافة ونزيهة ومعلنة في عملها.

خامساً: نطالب الاتحاد الدولي للصحافيين وكل المؤسسات المعنية باحترام الحريات الصحافية بإنصاف شهداء الصحافة الفلسطينيين، عبر تقديم القتلة الى العدالة، وردعهم عن استمرار استهداف الصحافيين وعرقلة عملهم، وشل حركتهم.

وندعو اتحاد الصحافيين العرب الى تجميع قوى الصحافيين العرب في مواجهة التحديات الراهنة التي تواجه الصحافة العربية وتهدد المعايير القومية والمهنية والاخلاقية التي تتلمذنا عليها.

عاش الثالث من أيار يوما لدعم الحريات, وانتزاع الحقوق

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار, والحرية لمعتقلينا الأحرار, والشفاء العاجل لجرحانا البواسل .

ودمتم أبطالاً للحرية

 

التجمع الصحفي الديمقراطي

3/5/2017

replica watches replica watches replica watches