07:12 ص - الأحد 20 أغسطس 2017 م

مؤسسات اعلامية دولية تدين مطالب دول حصار قطر بإغلاق قناة "الجزيرة"

2017-07-26

مؤسسات إعلامية وحقوقية دولية تدين مطالب دول حصار قطر بإغلاق قناة "الجزيرة"

 

الدوحة ـ خدمة قدس برس

أدان المؤتمر الدولي لـ "حرية التعبير: نحو مواجهة المخاطر"، مطالب حكومات السعودية، الإمارات والبحرين ومصر، إغلاق قناة "الجزيرة" وغيرها من وسائل الإعلام المقربة من قطر.

 

وأعربَ المشاركون في المؤتمر الدولي الذي نظمته "اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان"، بالتعاون مع "الاتحاد الدولي للصحفيين"، و"المعهد العالمي للصحافة"، عن تضامنهم الكامل مع الصحفيين وغيرهم من مسؤولي الإعلام والمساعدين في قناة الجزيرة وغيرها من وسائل الإعلام المستهدفة.

 

وأطلق المؤتمر، الذي أنهى أشغاله مساء أمس الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، جملة من التوصيات في عدة مجالات تتعلق بسلامة الصحفيين، حرية وسائل الإعلام وحقوق العمال الدولية.

 

فقد وجه المشاركون دعوة للحكومات تتعلق بـالاعتراف بجميع التوصيات والعهود والإعلانات والقرارات التي أصدرتها أو أقرتها المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة واليونسكو؛ تنفيذ خطة العمل الأخيرة للأمم المتحدة وتعزيز عملها مع المنظمات المكرسة لسلامة الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.

 

ودعوا إلى الإقرار بقبول الالتزامات بمنح الصحفيين الحماية كمدنيين في حالات النزاع؛ وتعزيز القوانين الوطنية بما في ذلك القوانين الجنائية وإصلاح نظام العدالة لوضع حد للإفلات من العقاب وتوفير المساعدة القضائية والتشريعية لمنع الانتهاكات الخطيرة للقوانين الإنسانية الدولية بما في ذلك استهداف الصحفيين.

 

ودعا المؤتمر وكالات الأنباء إلى الإقرار بواجبها المتمثل في رعاية جميع صحفييها، ولا سيما من المسؤولين عن جمع الأخبار والموظفين أو العاملين المستقلين ومسؤوليتها عن تنظيم دورات تدريبية في مجال السلامة البيئية وتوفير المعدات ذات الصلة وذلك في أوقات النزاعات أو غير ذلك.

 

ودعا المؤتمر الحكومات إلى الإقرار بحق المنظمات الإعلامية في الإبلاغ بحرية ودون أي تدخل من جانب الحكومة والسماح للمواطنين بالحصول على المعلومات ذات الصلة بالحكومة ومؤسساتها في سبيل تحقيق الشفافية والمساءلة.

 

كما دعا المؤتمر الحكومات للحد من تقييد إمكانية وصول وسائل الإعلام ووضع حدود للإبلاغ؛ والحصول على المعلومات وضمان شفافية واستقلالية البث في القرارات المتعلقة بالنشر.

 

وأقرَّ المؤتمر بالدور الحيوي الذي تؤديه نقابات العمال في دعم حرية التعبير للصحفيين والدفاع عن حق الصحفيين في الإبلاغ عن القضايا المثيرة للجدل ومنحها سلطة المساءلة.

 

ودعا المؤتمرون الحكومات والمنظمات الإعلامية إلى العمل على تحدي خطاب الكراهية، بما في ذلك معاداة المرأة والعنصرية والإسلاموفوبيا، والإيمان بتشجيع تعددية الأفكار والإيديولوجيات كأحد الحلول لمواجهة التعصب والتحيز.

 

كما دعا المؤتمر الصحفيين إلى احترام مدونات قواعد السلوك التي تطالب بضمان الإنصاف والدقة والحاجة إلى معارضة آلية "كبش الفداء" ضد الأقليات والقضاء على التحامل والجهل.

 

أما في مجال حقوق العمال الدولية، فقد دعا المؤتمر الحكومات إلى احترام المادة 23 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتصرف وفقا لاتفاقيات منظمة العمل الدولية.

 

هذا ونظم المشاركون في المؤتمر وقفتين تضامنيتين، الأولى بغرفة أخبار قناة "الجزيرة" والوقفة الثانية أمام مقرها، تنديدا بمطالب دول حصار قطر بإغلاق قناة "الجزيرة" واعتبروا ذلك مطلبا منافيا لحرية الصحافة.

 

ووقع المشاركون في الوقفة، التي حضرتها "قدس برس"، بالتوقيع على عريضة تتضامن مع الجزيرة، وتستنكر مطالب السعودية والإمارات والبحرين ومصر بإغلاقها.

 

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

 

وتقود دولة الكويت منذ اندلاع الازمة وساطة بين دول الحصار ودولة قطر لم تثمر حتى الان عن حسم نهائي للازمة، وإن كانت شروط دول الحصار لوقف حصارها ضد قطر قد تضاءلت من 13 شرطا إلى 6 مبادئ عامة.

replica watches replica watches replica watches