10:47 ص - الثلاثاء 24 اكتوبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

اقتحام مكاتب القنوات الفضائية لن ينقذ الاحتلال من جرائمه ويؤكد عنصريته

2017-07-29

اقتحام مكاتب القنوات الفضائية لن ينقذ الاحتلال من جرائمه ويؤكد عنصريته ضد شعبنا

 

يواصل الاحتلال الإسرائيلي غير آبه بالقوانين والمواثيق الدولية، اعتداءاته ضد المؤسسات الإعلامية الفلسطينية باقتحام مقراتها في الضفة الغربية، في محاولة منه لكتم أي صوت ينقل حقيقة ومعاناة الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال وسياساته التعسفية وهو في ذلك يؤكد على عنصريته وسياسته العدوانية تجاه مؤسساتنا الإعلامية وشعبا الفلسطيني

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يستنكر بشدة إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم السبت 29-7-2017 على اقتحام مكتب قناة القدس الفضائية ومداهمة مقر شركة "بال ميديا" في رام الله بالضفة الغربية والتي تقدم خدماتها الإنتاجية لقنوات الميادين وروسيا اليوم والمنار الفضائية، والعبث في محتوياتها ومصادرة هاردسكات وسحب مواد إعلامية عن الأجهزة بزعم أنها تعمل لصالح جهات غير مشروعة.

ويذكر أن هذه المرة الثانية التي يداهم فيها الاحتلال مقر قناة القدس الفضائية بعد أن داهم مقرها في مدينة الخليل في 13 من الشهر الجاري وألصقت قوّات الاحتلال أوامر بالتحريض على القناة ومكتب رام سات الذي يقدم خدماته الإنتاجية لقناة الأقصى الفضائية.

ويدين منتدى الاعلاميين امعان الاحتلال في استهداف الصحفيين خلال انتفاضة القدس وأحداث المسجد الاقصى  حيث تعرض للقمع و الاصابة  والاعتقال نحو 30 صحفيا ، وقد استهدف الاحتلال 5 من صحفيي قناة القدس بينهم رناد شرباتي ومحمد ابو يوسف جبارين وفاطمة بكري وصفوان عمرو ورهام ابو هدوان ، فيما اعتقل الاحتلال يوم الجمعة 28-7 مراسل قناة الاقصى مصطفى الخواجا لعدة ساعات بعد اقتحام منزله في قرية نعلين غرب رام الله وتعيث فيه خرابا وتصادر أموالا .

إن منتدى الإعلاميين إذ يدين الانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية ليؤكد على أن صوت الصحفي ورسالته ونقله لحقيقة وواقع حياة الفلسطينيين ومعاناتهم بسبب الاحتلال سيبقى حراً مهما مارس هذا الاحتلال من اعتداءات ظناً منه أن بذلك قادر على إسكات هذا الصوت الحر.

ويعرب المنتدى عن تضامنه مع الزملاء في قناة القدس الفضائية وشركة "بال ميديا" للإنتاج الاعلامي مؤكدا على ضرورة استمرار مسيرتهم الإعلامية في فضح جرائم الاحتلال ونقل شعائر الانتصار في المسجد الأقصى بعد إغلاقه لأكثر من أسبوعين.

كما يعتبر المنتدى أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه ضد الصحفيين والمؤسسات تأتي في إطار سياسة تكميم الأفواه لمنع الصحفيين من فضح ممارسات الاحتلال تجاه شعبنا.

وندعو كافة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية ونشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والدولية ذات العلاقة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبهم تجاه توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية.

ونؤكد على أن الاحتلال وما يمارس من انتهاكات بحق الصحفيين قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن يرهبنا ولن يعيق إيماننا بعدالة قضيتنا واستمرارنا في أداء رسالتنا المهنية مهما بلغت التضحيات.

 

لا لسياسة تكميم الأفواه

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

السبت :  29/7/2017م

replica watches replica watches replica watches