10:47 ص - الثلاثاء 24 اكتوبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

دخول صحفيين إسرائيليين إلى مقر الرئاسة الفلسطينية استهتار بالصحفيين

2017-08-08

دخول صحفيين إسرائيليين إلى مقر الرئاسة الفلسطينية استهتار بالصحفيين

الفلسطينيين المعتقلين والجرحى وتنكراً لدماء شهدائهم ويجب محاسبة صاحب القرار

 

شكل دخول الصحفيين الإسرائيليين وطواقم القناتين الثانية والعاشرة (من مراسلين وفنيين) مقر الرئاسة (المقاطعة) في محافظة رام الله لتغطية زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لفلسطين صدمة للمجموع الصحفي الفلسطيني.

هذه الجريمة - وهي أقل ما يمكن أن توصف به- استهانة بالصحفيين القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، واستخفافاً بآهات الصحفيين المصابين، وتنكراً لدماء الشهداء الصحفيين الذي قضوا دفاعاً عن رسالة شعبهم وحقوقه المشروعة.

وتأتي هذه الجريمة وما زلنا نعيش أجواء استهداف الصحفيين وخاصة في القدس، وهم يتعرضون للضرب والاهانة والاعتقال والاحتجاز وتكسير المعدات لمنعهم من نقل صورة هبة القدس عن بكرة أبيها رفضاً للبوابات الالكترونية والكاميرات الذكية وأي قرارات وإجراءات تعيق دخول المصلين للمسجد الأقصى.

ولم يقف الأمر إلى هذا الحد، بل جاءت هذه الجريمة، في وقت قررت فيه حكومة الاحتلال إغلاق مكاتب قناة الجزيرة في القدس والداخل المحتل .

وإزاء ذلك فإن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يؤكد على ما يلي: 

ندين بشدة هذه الخطوة المشبوهة بالسماح للصحفيين الإسرائيليين الدخول لمقر الرئاسة (المقاطعة) وكذلك دخولهم أي من الأراضي الفلسطينية لتغطية " المراد منه تمرير رسائل احتلالية وتسويق دعايته ".

نطالب بمحاسبة من اتخذ هذا القرار، وسهل تنفيذ جريمة دخول وعمل الصحفيين، حتى لو وصل الأمر لمحاكمتهم.

نجدد دعوتنا لمقاطعة صحفيي ووسائل الإعلام الإسرائيلية، لأن استمرار العمل معهم وتسهيل ذلك ما هو إلا تمرير للرواية الإسرائيلية والمشاركة في التغطية على جرائم الاحتلال.

نجدد دعوتنا للمجموع الصحفي الفلسطيني لضرورة التوحد في جسم صحفي مهني عصري يعيد للصحفيين هيبتهم وكرامتهم وقوتهم، ليستطيعوا اتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة.

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الثلاثاء :  8/8/2017م

replica watches replica watches replica watches