07:11 ص - الأحد 20 أغسطس 2017 م

منظمة حقوقية تدعو سلطنة عُمان للإفراج عن صحفي في السجن منذ عام

2017-08-09

منظمة حقوقية تدعو سلطنة عُمان للإفراج عن صحفي في السجن منذ عام

 

بيروت ـ خدمة قدس برس

 

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات العمانية إلى إلغاء إدانة صحفي جريدة "الزمن" المعتقل منذ عام تقريبا، والإفراج عنه فورا، والسماح بإعادة فتح الصحيفة.

 

ورأت المنظمة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن "الاتهامات الموجهة ضد الصحفي والأسباب المُعلنة لإغلاق الصحيفة كانت غامضة وتعسفية.

 

وقال البيان: "بما أن القضية تجرم انتقاد القضاء، فإنها تشكل أيضا انتهاكا لحرية التعبير".

 

وأغلقت السلطات العمانية صحيفة الزمن في 9 آب (أغسطس) العام الماضي، بعد نشرها مقالا بعنوان "جهات عليا تغلّ يد العدالة" في 26 تموز (يوليو) من العام الماضي تدعي فيها وجود فساد داخل القضاء. وألقت السلطات القبض على 3 صحفيين هم: إبراهيم المعمري، رئيس التحرير، وزاهر العبري، المشرف على تغطية الأخبار المحلية، ويوسف الحاج، نائب رئيس التحرير، الذي لا يزال رهن الاعتقال.

 

واتخذت السلطات العمانية إجراءات في الأشهر الأخيرة ضد العديد من الصحفيين والمؤلفين الآخرين ممن انتقدوا الحكومة.

 

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش": "تُظهر قضية صحيفة الزمن مدى التهديد الذي يتعرض له الناشطون الذين يسعون إلى كشف الفساد الحكومي في عُمان. على عمان السماح لصحيفة الزمن باستئناف النشر مجددا، وإطلاق سراح نائب رئيس تحريرها يوسف الحاج فورا، والتوقف عن محاولة إسكات منتقدي الحكومة"، على حد تعبيرها.

replica watches replica watches replica watches