06:50 ص - الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

​أبو ظهير:الإعلام الفلسطيني مُنقسِم وممارسات السلطة تحد من فاعليته

2017-08-20

​أبو ظهير:الإعلام الفلسطيني مُنقسِم وممارسات السلطة تحد من فاعليته

 نابلس - خاص "فلسطين"

انتقد د. فريد أبو ظهير الخبير الإعلامي والمحاضر في قسم الصحافة والإعلام في جامعة النجاح الوطنية واقع الإعلام الفلسطيني، معتبراً أنه "ليس بالشكل المطلوب".

وقال د.أبو ظهير إن الإعلام الفلسطيني بحاجة الى إعادة تقييم كونه منقسما على نفسه؛ معرباً عن أمله في أن يتوحد الجسم الصحفي كي يصبح قادراً على مواجهة التحديات في الحفاظ على رسالة المهنة وقداستها.

وأضاف: "أي نعم لدينا هامش من الحريات ربما أفضل من بعض الدول العربية، لكن المشكلة تكمن في بعدٍ آخر؛ حيث لا يحتمل المسؤولون في السلطة النقد والمعارضة، فيعمدون إلى التضييق على الصحفيين بمن فيهم العاملين في الإعلام الرسمي، وهذا الأمر بدا جلياً في ظل تصاعد الاعتقالات بحق الإعلاميين".

واستنكر أبو ظهير اعتقال الصحفيين مؤخراً؛ مؤكداً أنه أمرٌ ممنوع حسب القانون والدستور الفلسطيني و مخالف للأنظمة والسياسيات المُعلَنة لا سيما فيما يخص النشر، مما يتطلب تفعيل القانون؛ ولأجل ذلك على النقابة أن تقوم بدور فاعلٍ وحيوي وفق قوله.

وفيما إذا كان الإعلام الفلسطيني يؤدي دوره الحقيقي في إبراز الهم الوطني؛ قال: "يرتبط الإعلام الفلسطيني إلى حد كبير بالواقع السياسي وبما تقوم به السلطة من أنشطة، فمثلاً تجد أن الإعلام يباشر بالتصعيد في قضية ما حين يكون هناك حراك كبير من قبل السلطة، في حين تنخفض وتيرة الصوت الإعلامي عندما لا يكون هناك مواقف فاعلة من السلطة، وفي نهاية المطاف الموقف السياسي ينعكس بشكل مؤثر على التغطيات الإعلامية".

وسجّل أبو ظهير عدة مآخذ على الإعلام المحلي على رأسها أنه منقسم على نفسه، موضحاً مقصده: "الإعلاميون الفلسطينيون في الغالب لديهم ميول ومواقف متعارضة، وتغيب في بعض الأحيان المواقف الموحدة تجاه القضايا المهمة والمصيرية".

أما المأخذ الثاني يتمثل حسب وجهة نظره؛ أن الإعلام الفلسطيني يعجز في كثير من الأحيان عن فرض الأجندة التي ينبغي أن تواكب الأحداث وتتعاطى مع مستوى التفاعل في المجتمع مع تلك الأحداث.

وعن دور وسائل التواصل الاجتماعي إذا ما غُيبت وسائل الإعلام الأخرى في أداء رسالتها قال أبو ظهير: "وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة المواطن العادي في التفاعل مع الحدث تسبقان التجاوب الإعلامي معها؛ مما يؤثر على أداء الصحفي الذي يجد نفسه مجبراً على التكيف مع وتيرة التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي".

وتوقع أن يزيد تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في المرحلة القادمة ليفوق وسائل الإعلام التقليدية؛ مما يضع الصحفيين أمام حقيقة فَرضت نفسها على الواقع الإعلامي.

replica watches replica watches replica watches