06:49 ص - الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

العالول: للإعلامي دور مهم في خدمة المشروع الوطني الفلسطيني

2017-08-26

خلال لقاء مع الإعلاميين الفلسطينيين بإسطنبول

العالول: للإعلامي دور مهم في خدمة المشروع الوطني الفلسطيني

 

إسطنبول - تركيا | السبت 26 أغسطس 2017

 

دعا المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زياد العالول، الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين في إسطنبول إلى تفعيل دورهم الوطني تجاه قضية فلسطين والاستفادة من طاقاتهم فيما يعود بالفائدة على الشعب الفلسطيني في الخارج والداخل، جاء ذلك خلال لقاء نظمه المؤتمر الشعبي مع عدد من الإعلاميين الفلسطينيين في إسطنبول أمس الجمعة، بهدف تعزيز دور الإعلامي الفلسطيني في خدمة المشروع الوطني الفلسطيني.

 

وقال العالول: "نأمل بأن يكون للإعلاميين الفلسطينيين دور في خدمة القضية الفلسطينية وانجاح مشروع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وحشد طاقات الشعب الفلسطيني تحت مظلة واحدة في معركة التحرير".

 

وقدم العالول شرحا عن أهداف المؤتمر الشعبي ورسالته الوطنية وأن المؤتمر يسعى لأن يكون مظلة جامعة للكل الفلسطيني بكافة ألوانه السياسية، وأن الشعب الفلسطيني يمتلك قدرات أقوى بكثير من إمكانيات الاحتلال الصهيوني، ولابد من العمل على مواجهة المساعي الصهيونية لإنهاء القضية الفلسطينية، وأن من مهام المؤتمر جمع هذه الطاقات الفلسطينية واستثمارها في خدمة القضية.

 

ودعا المتحدث باسم المؤتمر كافة شرائح المجتمع الفلسطيني في الخارج للمساهمة في إنجاح المشروع الوطني الفلسطيني كل بحسب تخصصه، فيما يعود بالفائدة على الأجيال الفلسطينية القادمة، وتحقيق المكانة السياسية والوطنية للفلسطينيين في الشتات ضمن المشهد الفلسطيني العام وصناعة القرار السياسي.

 

وأشاد العالول بكل من يدعم القضية الفلسطينية على أساس التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية في مقدمتها حق العودة، وأنه لابد من العمل بعيدا عن الحزبية السياسية الفلسطينية، وأن المؤتمر ليس بديلا عن منظمة التحرير داعيا إلى إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية واصلاحها.

 

من جانبها الإعلامية روان الضامن تحدثت عن الحملات الإعلامية التي يشرف عليها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، منها حملة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، والتحضيرات لإطلاق حملة الكترونية عالمية في مواجهة الدعاية الصهيونية التي تحتفل بهذه المناسبة، وأن تكون رسالة الحملة للعالم في يوم بلفور أنه ذكرى أليمة للشعب الفلسطيني الذي تتواصل معاناته الى اليوم من تشرد ولجوء.

 

كما تطرقت الضامن إلى بدايات العمل في المؤتمر الشعبي والتحديات التي واجهت عقده والإصرار على إنجاح المؤتمر، مطالبة الكل الفلسطيني بمؤسساته وأفراده أن يساهموا في هذا النجاح، وأضافت: " نحن لا نملك ترف أن يفشل المؤتمر".

 

 

 

وخلال الحوار أشار المتحدثون إلى ضرورة أن تكون هذه اللقاءات تجمع الكل الفلسطيني من مختلف الانتماءات، كذلك طرحت تساؤلات عن دور المؤتمر الشعبي تجاه المستجدات في الشأن الفلسطيني والتفاعل معها مثل قضية المسجد الأقصى والعدوان الصهيوني الأخير.

 

كما دعوا إلى تقوية العلاقة والتواصل بين المؤتمر الشعبي والإعلاميين الفلسطينيين، وتشكيل فريق اعلامي الكتروني من قبل المؤتمر للتصدي للدعاية الصهيونية مبني على استراتيجية وطنية فلسطينية.

 

وأشاروا إلى ضرورة أن يهتم المؤتمر الشعبي باحتياجات الفلسطينيين في الخارج وقضايا حصار غزة والأسرى والقدس، مؤكدين أنه لابد من استمرارية عمل المؤتمر فيما يخدم القضية الفلسطينية.

 

كما تقدموا بالشكر للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج على هذه المبادرة التي جمعتهم للنقاش فيما يخدم المشروع الوطني الفلسطيني.

replica watches replica watches replica watches