06:52 ص - الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

منتدى الاعلاميين يتضامن مع الصحفي نواف العامر باعتقال وتعذيب نجله براء

2017-08-30

منتدى الاعلاميين الفلسطينيين يتضامن مع الصحفي الكبير نواف العامر باعتقال وتعذيب نجله براء في سجن مخابرات السلطة في نابلس ويدعو الى الافراج الفوري عنه

 

يبدي منتدى الإعلاميين الفلسطينيين تضامنه الواسع مع الصحفي الكبير نواف العامر في ظل اعتقال جهاز المخابرات العامة في سجن الجنيد في نابلس بالضفة الغربية نجله الناشط الطلابي وطالب القانون في جامعة النجاح الوطنية براء منذ مساء الأحد 27 آب/أغسطس 2017.

ويعرب المنتدى عن استهجانه وصدمته من تعامل جهاز المخابرات مع المعتقل العامر، والذي وصل "لمنحدر خطير" في ظل حالة العربدة التي تمارسها الأجهزة الأمنية على اختلافها في الضفة الغربية دون وجود رادع، مع غياب الدور القانوني اللاجم لهذه التصرفات.

وبحسب ما توصل اليه باحث المنتدى فان " جهاز المخابرات اختطف براء نواف العامر من أمام بوابة جامعة النجاح دون مبرر قانوني، وتم إغلاق هاتفه، ولم يعلم أحد بمكان تواجده إلا بعد ما يقرب من 4 ساعات على اعتقاله، عندما تواصلت العائلة مع جهاز المخابرات، وأبلغهم أنّ "براء" يتواجد في مقرهم".

وأكدت مصادر متطابقة على أن براء يتعرض منذ اعتقاله للتعذيب والضرب، ويُمنع من قضاء حاجته، ولم يتمكن من ذلك إلا بطلب محاميه خلال وجوده في مقر نيابة نابلس .

وتؤكد عائلة العامر على أن ابنهم " مُضرب عن الطعام والشراب حتى ينال حريته، حيث يرفض الجهاز تطبيق طلب النيابة في عرض "براء" على الطبيب الشرعي وإنجاز تقرير يصف حالته الصحية، ونحن نتخوف من تمديد فترة اعتقاله لما بعد العيد لتزول آثار التعذيب".

وإزاء ذلك فإن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يؤكد على ما يلي:

نجدد تضامناً مع الصحفي الكبير نواف العامر، الذي طالماً جسد وهو عائلته مثالاً لحب الوطن والتضحية من أجله والانتماء لفلسطين ودفعوا أثمانا كبيرة من أجل ذلك .

نؤكد أن هؤلاء النشطاء وكل شاب فلسطيني، مطلوب منا احتضانه ورعايته وتقديم كل ما نملك من أجله، لأن هؤلاء عماد المجتمع، بدلاً من الزج بهم في سجونهم في مسعى لتحطيمه لاختلاف الرؤى والأهداف السياسية التي لا يجب أن تشكل دافعاً للانتقام بهذه الصورة التي توصف بأقل ما توصف بـ"الجريمة".

ندعو الى الإطلاق الفوري وغير المشروط عن الشاب براء العامر وكل المعتقلين على ذات الخلفية.

نطالب بضرورة محاسبة كل المعتدين على العامر ، وكذلك على النشطاء والصحفيين، ووقفهم عن أعمالهم ومعاقبتهم لأنهم يمارسون جرائم بحق الشباب والمجتمع الفلسطيني.

ندعو الى أوسع حالة تضامن مع الصحفي الكبير نواف العامر للضغط على مخابرات السلطة للانصياع للقانون و الافراج عنه واحترام الحريات الشخصية و العامة وحقوق الانسان .

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الأربعاء:30/8/2017م

replica watches replica watches replica watches