11:01 م - الإثنين 20 نوفمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

منتدى الإعلاميين : الاحتلال يرتكب مجزرة بحق الاعلام الفلسطيني

2017-10-18

الاحتلال يرتكب مجزرة بحق الاعلام الفلسطيني بالضفة والعالم في اختبار لنصرة الكامة الحرة

وندعو الى أوسع حراك عربي ودولي لاجبار الاحتلال التراجع عن قراراته ووقف حربه على الاعلام

يواصل الاحتلال الإسرائيلي غير آبه بالقوانين والمواثيق الدولية، اعتداءاته ضد المؤسسات الإعلامية الفلسطينية باقتحام مقراتها في الضفة الغربية المحتلة ، في محاولة منه لكتم أي صوت ينقل حقيقة ومعاناة شعبنا الفلسطيني بسبب الاحتلال وسياساته التعسفية وهو في ذلك يؤكد على عنصريته وسياسته العدوانية تجاه مؤسساتنا الإعلامية وشعبا الفلسطيني ، وانتهاك صارخ وسافر لمبادىء القانون الدولي و القانون الدولي الانساني ومواثيق الصحافة وحرية الراي والتعبير .

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يستنكر بشدة المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الاعلام الفلسطيني واقتحام قواته فجر اليوم السبت 18-10-2017 مقرات المكاتب الإعلامية في الضفة الغربية (رام سات-ترانس ميديا – بال ميديا) والتي تقدم خدماتها الإنتاجية لقنوات: الميادين،  قناة الأقصى، والقدس، وفلسطين اليوم، وقناة فلسطين، وفرنسا 24، وروسيا اليوم، والمنار الفضائية، والعبث في محتوياتها ومصادرة الأجهزة الصحفية وإغلاق أبوابها بالحديد ويعتقل مدير شركة ترانس ميديا عامر الجعبري.

وهذه ليست المرة الأولى التي يداهم فيها الاحتلال مقرات القنوات الفضائية وشركات الإعلام في الضفة الغربية المحتلة والتي سبق وألصق على أبوابها أوامر بالتحريض على الإعلام الفلسطيني واتهام هذه الشركات بتقديم خدماته إنتاجية لقنوات إرهابية.

يضاف إلى ذلك اعتداءات الاحتلال على الصحفيين في ميدان عملهم فقد احتجزت قوات الاحتلال يوم الإثنين 16-10-2017  الصحفي محمد أبو إصبع وصادرت معداته خلال تغطيته لاقتحام الاحتلال مخيم قلندديا شمال القدس المحتلة، كما قام جيش الاحتلال بإبلاغ التلفزيون الفرنسي عن منعه لمراسله في غزة طلال أبو رحمة من العودة إلى أرض الوطن، فيما أجلت محكمة عوفر أمس الثلاثاء النطق بالحكم على الصحفيين علاء الطيطي وأمير أبو عرام والزملاء الصحفيين العاملين في راديو سنابل والمعتقلين منذ أكثر من عام دون حكم بسبب عملهم الصحفي.

إن منتدى الإعلاميين إذ يدين الانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين والأحرار والمؤسسات الإعلامية ليؤكد على أن صوت الصحفي ورسالته ونقله لحقيقة وواقع حياة الفلسطينيين ومعاناتهم بسبب الاحتلال سيبقى حراً مهما مارس هذا الاحتلال من اعتداءات ظناً منه أن بذلك قادر على إسكات هذا الصوت الحر.

ويعرب المنتدى عن تضامنه مع الزملاء في شركات (رام سات- ترانس ميديا – بال ميديا)  للإنتاج الاعلامي مؤكدا على ضرورة استمرار مسيرتهم الإعلامية في فضح جرائم الاحتلال .

ويعتبر المنتدى أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه ضد الصحفيين والمؤسسات تأتي في إطار سياسة تكميم الأفواه لمنع الصحفيين من فضح ممارسات الاحتلال تجاه شعبنا.

وندعو كافة المؤسسات الدولية الصحفية والحقوقية والإنسانية ونشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والدولية ذات العلاقة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبهم تجاه توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية.

ونؤكد على أن الاحتلال وما يمارس من انتهاكات بحق الصحفيين قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن يرهبنا ولن يعيق إيماننا بعدالة قضيتنا واستمرارنا في أداء رسالتنا المهنية مهما بلغت التضحيات.

وندعو الزملاء الصحفيين والكتاب ومنظمات حقوق الانسان والمحللين والمثقفين ومؤسسات المجتمع المدني الى المشاركة في الوقفة التضامنية الساعة 12 من صباح اليوم الاربعاء أمام برج الصحفيين (شوا وحصري) وسط مدينة غزة احتجاجا على مجزرة الاحتلال بحق الاعلام الفلسطيني .

لا لسياسة تكميم الأفواه وقمع الصحافة

 منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الاربعاء :  18/10/2017م

 

replica watches replica watches replica watches