11:05 م - الإثنين 20 نوفمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

الأورومتوسطي يعبر عن أسفه رفض منح الصحفية اليمنية أفراح ناصر تأشيرة

2017-10-22

تصريح صحفي حول القرار التعسفي برفض منح الصحفية اليمنية "أفراح ناصر" تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة

عقبت ساندرا أوين، المتحدثة باسم المرصد #الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، على الرفض المتكرر لطلب منح الصحفية اليمنية والناشطة الحقوقية المعروفة "أفراح ناصر" تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة بالتالي:
"إنه لأمر مؤسف أن الولايات المتحدة ما زالت تمارس بإمعان قرارها التمييزي بحق المواطنين الذين يحملون الجنسية اليمينة عبر منعهم من الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، والذي يتمثل اليوم بالرفض المتكرر لطلب منح الصحفية والمدونة اليمنية والفائزة بجائزة الصحافة الدولية "أفراح ناصر" تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمرتين على التوالي، ويبدو أن السفارة متجهة -بحسب ما صرحت به الصحفية ناصر لفريق الأورومتوسطي- للرفض للمرة الثالثة على التوالي في القرار المرتقب لها الإثنين القادم.
بالرغم من أننا نتفهم حق الدولة في السيادة وفي تقدير من تسمح له بدخول أراضيها من عدمه، إلا أن الواضح أن هذا الرفض يأتي ضمن سياسة تعسفية تحمل صفة عنصرية تجاه بعض الجنسيات بسبب ظروف معينة لا دخل للأفراد بها. وإن استمرار الحال على ما هو عليه يزيد من مقدار الكراهية بين الشعوب وهو مغذٍّ رئيسي للإرهاب ونكران المساواة. وعليه، يدعو الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الولايات المتحدة، مجدداً، لإعادة النظر في قرارها منع مواطني سبع دول من دخول أراضيها، والتعامل مع التقديرات الأمنية بمنطق حقوق الإنسان وإنصاف الضحايا لا زيادة الكراهية ونشر الفوبيا تجاه دين أو عرق أو شعب من الشعوب".
يشار إلى إن الصحفية اليمنية "ناصر" مقيمة في السويد، وكانت تقدمت إلى سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة السويدية ستوكهولم بطلب الحصول على تأشير دخول إلى الولايات المتحدة، مرتين، وفي كل مرة تفاجأ بالرفض، وقد تقدمت بطلب للمرة الثالثة وتنتظر الرد الرسمي على طلبها الإثنين القادم.
وكانت لجنة حماية الصحفيين في وقت سابق قد منحت الصحفية "ناصر" جائزة حرية الصحافة الدولية، تقديراً لوقوفها في وجه التهديدات التي تعرضت لها بسبب عملها الصحفي إثر وقوفها ضد نظام الرئيس اليمني السابق "علي عبد الله صالح"، واعتبرت الصحفية حينها أن الجائزة هي "رسالة للعالم للفت الانتباه للصعاب التي يتعرض لها صحافيو وكتاب اليمن، الذين يتعرضون للسجن، والتعذيب، والإهانة، والمحاكمة، والهروب." وهي تأمل من السلطات الامريكية اليوم منحها تأشيرة دخول للانضمام إلى لجنة حماية الصحفيين في نيويورك.

replica watches replica watches replica watches