05:04 م - الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

المنتدى يدين منع الصحفيين من التغطية داخل معبر رفح ويعتبره منهج اقصائي

2017-11-18

منتدى الإعلاميين يدين منع الصحفيين من التغطية داخل معبر رفح ويعتبره منهج اقصائي مرفوض

 

فصل جديد من فصول مصادرة الحريات العامة وضمن سياسة قمع الحريات وتغييب الإعلام الفلسطيني التي تنتهجها السلطة في الأراضي الفلسطينية من خلال منع الصحفيين من التغطية لمعبر رفح وحظر النقل المباشر لغير تلفزيون فلسطين في تصعيد للإجراءات التعسفية والقمعية ضد الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يعبر عن رفضه قرار إدارة معبر رفح بالحكومة الفلسطينية بمنع الصحفيين من تغطية فتح المعبر واحتكارها لتلفزيون فلسطين ووكالة وفا الرسمية فقط،وهو إجراء يستهدف تكميم الأفواه ومنع وصول المعلومات لشعبنا حول ما يجري في المعبر،واحتكارا للمعلومة والتغطية الإعلامية حول ما يجب توثيقه من معلومات من خلال مصادرها الأساسية في مخالفة واضحة للاتفاقيات التي تنص على حرية الإعلام بغية الوصول للمعلومات وضمان حرية الإعلام.

 

 إن منتدى الاعلاميين إذ يدين منع إدارة معبر رفح للصحفيين من الدخول، وممارسة عملهم في تغطية حركة المعبر، فإننا نستغرب ازدواجية المعايير لدى إدارة المعبر، والتي تسمح فقط بدخول تلفزيون فلسطين للعمل داخل المعبر وهو ما نعتبره بداية غير موفقة من قبل السلطة الفلسطينية في التعاطي مع قطاع غزة إعلاميا.

 

إننا نرفض هذه التجاوزات ونرفض أي إجراءات أخرى قد تترتب على مثل هذه القرارات من احتكار السلطة الفلسطينية للمعلومة والتغطية الإعلامية، ونستهجن محاولة التحايل على الأمر بادخال الصحفيين بهدف تغطية مؤتمر للحكومة وليس لنقل معاناة شعبنا جراء الحصار الظالم ، والسماح بتصوير لقطات عاجلة في محاولة لذر الرماد في العيون ونعتبرها محاولة فجة وفاضحة لمنهج الاقصاء للصحفيين لم يعتادوها منذ أكثر من 10 سنوات وقدموا دماءهم من اجل نقل الحقيقة خلال حروب الاحتلال على غزة!!.

 

ويطالب منتدى الاعلاميين السلطة الفلسطينية والقائمين على إدارة المعبر بمراجعة موقفهم، لأن الصحفيين الفلسطينيين رواد الكلمة وجنود الميدان الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل نقل ما يعانيه الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال، لذلك فإنه من الخطأ حجب المعلومات عنهم ، والتعامل معهم بهذا الأسلوب .

ويطالب المؤسسات الحقوقية بالتحرك والضغط على السلطة الفلسطينية للتراجع عن مثل هذه القرارات، والتي تمس بحرية العمل الإعلامي والصحفي والوصول للمعلومات من مصادرها الحقيقية.

 

أخيرا نشيد بحالة التكاتف التي أبداها جميع الصحفيين في معبر رفح رفضا لسياسة الإقصاء والتهميش حيث احتشد عشرات الصحفيين أمام بوابة المعبر، معبرين عن رفضهم قرار إدارة المعبر بحرمانهم من التغطية الإعلامية لأول أيام فتح المعبر الاستثنائي.

 

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

السبت :18/11/2017م

replica watches replica watches replica watches