05:06 م - الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م
›› آخر الأخبار:

رام الله.. صحفيون يُنددون بتدخل وزارتا الإعلام والداخلية بإذاعة محلية

2017-11-29

رام الله.. صحفيون يُنددون بتدخل وزارتا الإعلام والداخلية بإذاعة محلية

 

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس

نظم صحفيون فلسطينيون، أمس الثلاثاء، في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، اعتصامًا رفضًا لطلب وزارة الإعلام من إذاعة محلية تغيير مديرتها، لعدم موافقة وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية عليها.

 

وندد المشاركون بتدخل أجهزة أمن السلطة في رام الله بعمل وسائل الإعلام وسعيها لـ "تكميم الأفواه"، مشددين على أن ذلك "مس" بالحريات.

 

وكانت وزارة الإعلام قد طالبت مؤخرًا، إذاعة "أحلى أف أم" المحلية بتغيير مديرة التحرير في الإذاعة، الصحفية ريم العمري، وهددت بوقف بث الإذاعة في حال لم تستجب للطلب.

 

وبررت وزارة الإعلام التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، طلبها (تغيير مدير الإذاعة)، بأن أجهزة الأمن "غير راضية" عن العمري.

 

واعتبر الصحفيون أن "وزارة الإعلام تقوم اليوم بدور ساعي بريد للأمن الفلسطيني، بدلًا من الالتزام بالقانون والوقوف بجانب الصحفيين وحماية الحريات".

 

وأكدت الصحفية العمري، والتي تقدم برنامج صباحي نقدي في الإذاعة، أنها ستبدأ بإجراءات قانونية للطعن في قرار وزارتي الإعلام والداخلية بتغييرها كمديرة تحرير.

 

وصرّحت العمري في حديث إعلامي لها اليوم، بأن "القانون لا يمنح الداخلية والأجهزة الأمنية الحق بالتدخل في عمل المؤسسات الإعلامية".

 

وأوضحت أن الوقفة اليوم تأتي رفضًا من قبل الصحفيين لسياسة تكميم الأفواه والتدخل بالحريات الصحفية، منوهة إلى أنها "لم تحصل على إجابة واضحة من وزارة الإعلام"، واصفة كتابها الذي وصل الإذاعة بأنه "غير قانوني".

 

وشددت على أن رسالة الصحفيين اليوم أن حرية الصحافة يجب أن يكون سقفها السماء، ولا بد من احترام العمل الصحفي وحرية الرأي العام والتعبير، وأن قضيتها ليست فردية، بل تخص كل الصحفيين".

replica watches replica watches replica watches