11:44 ص - الخميس 18 يناير 2018 م
›› آخر الأخبار:

في اجتماع دعا اليه المنتدى الدعوة الى اعتبار شهر ديسمبر شهر القدس

2017-12-09

في اجتماع دعا اليه منتدى الاعلاميين بغزة الدعوة الى

اعتبار شهر ديسمبر شهر القدس والمقاطعة الاعلامية لزيارة نائب ترامب وتنظيم فعاليات مشتركة للقدس

 

غزة / وحدة الإعلام

 

 عقد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اجتماعا طارئا دعا إليه جميع الأطر الصحفية الفلسطينية، وذلك للتباحث في الخطوات الاعلامية والنقابية الداعمة لنصرة القدس والمناهضة لقرار الرئيس الأمريكي بحق المدينة المقدسة.

 

وحضر اللقاء الذي عقد في مقر المنتدى بمدينة غزة كل من نصر احمد ممثلا عن المكتب الحركي للصحفيين ، و د. حسن ابو حشيش واحمد زغبر عن كتلة الصحفي الفلسطيني، وشريف النيرب مدير الاعلام في مؤسسة تكافل ، وتوفيق السيد سليم وسهيل المقيد ممثلين عن التجمع الإعلامي الفلسطيني، ورامي الشرافي وناصر العريني عن التجمع الصحفي الديمقراطي، ولؤى أبو معمر عن التجمع الإعلامي الديمقراطي، وصالح المصري رئيس اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية . ومحمد ابو قمر أمين سر منتدى الاعلاميين .

 

وافتتح عماد الإفرنجي رئيس منتدى الإعلاميين بكلمة ترحيبية  بالحضور الذين استجابوا للدعوة، ووجه التحية للصحفيين الفلسطينيين لاسيما صحفيي القدس ، وتحدث ان الاجتماع يأتي للاتفاق على توحيد الجهود الإعلامية المناصرة للقدس وأهلها.

 

وقال الافرنجي ان ما جرى أكبر من نقل سفارة واعتبار القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي وإنما يمثل انقلاب سياسي أمريكي في المنطقة سيتبعها خطوات أكثر خطورة ، واضاف ان الواقع والتحديات القائمة تفرض على الفلسطينيين وحدة في الفهم والخطاب الاعلامي والتعامل بحكمة .

 

وأكد المجتمعون على ضرورة توحيد المصطلحات الإعلامية الفلسطينية قرار ترامب او الانتفاضة ، ويتعلق بتناول تبعات ما يجري بالقدس، أن يكون موقف موحد للصحفيين والقفز عن الخلافات الداخلية". ، ورسم محددات اعلامية للمرحلة القادمة .

 

وطالب الحضور نشطاء الاعلام الجديد بضرورة التريث في بث الاخبار ونقلها والتثبت منها والبعد عن الاشاعات وما يثير البلبلة في المجتمع باعتبار ذلك من أساس العمل الاعلامي السليم ولظروف المرحلة الخطيرة التي تمر بها قضيتنا الوطنية ، مؤكدين على ضرورة استثمار المنصات الاعلامية في فيسبوك وتويتر وغيرها لدعم قضية القدس عاصمة أبدية لفلسطين وترسيخها في أذهان العالم .

 

واتفق المشاركون على تنظيم فعاليات مشتركة ومنفردة خلال الايام القادمة دعما للقدس وأهلها وصحفييها واستنكارا للانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد الصحفيين ، ورفضا لقرار الادارة الامريكية .

 

ودعا المجتمعون اتحاد الصحفيين العرب ومنظمة مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين في نيويورك والاتحاد الدولي للصحفيين الى التضامن مع الصحفيين الفلسطينيين ضد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الصحافة الفلسطينية ، وتوفير دروع وخوذ واقية للصحفيين الذين يواجهون الرصاص الاسرائيلي بأقلامهم وكاميراتهم .

 

وشدد المشاركون على ضرورة توحيد الجهود الإعلامية لخدمة قضية القدس، وتوجيه خطاب إعلامي فلسطيني بكل اللغات خاصة الإنجليزية لشرح تهويد المدينة المقدسة ومخاطر القرار الامريكي .

 

واعتبر المشاركون انفسهم في حالة انعقاد دائم لهم و للجسم الصحفي الفلسطيني لتحريك الشارع والشعوب المساندة للقضية الفلسطينية ، واتفقوا على رفع درجة التنسيق الاعلامي والميداني بينهم والتعاون في المعلومات وتدقيقها .

 

وطالبوا بتوحيد الجهود الاعلامية ومقاطعة زيارة نائب الرئيس الأمريكي للأراضي الفلسطينية اعلاميا وعدم تغطيتها مقاطعة النشاطات الامريكية وتعرية المطبعين أفراد ومؤسسات ، ودعوا الى تنظيم فعاليات موحدة سواء من خلال موجات إذاعية وتلفزيونية، أو فعاليات ميدانية ، ورفع التنسيق بين الأطر الصحفية .

 

ودعا الحضور الاعلام العربي الرسمي وغير الرسمي الى اعتبار شهر كانون اول ديسمبر من كل عام شهر القدس يتم التركيز فيه على المدينة المقدسة وتكثيف حضورها الاعلامي وانتاج الافلام والوثائقيات والبرامج حولها ، والتأكيد على حضور القضية الفلسطينية في الاعلام العربي بصورة منتظمة ومستمرة.

 

ودعوا جميع الصحفيين والصحفيات إلى ضرورة مساندة كل الفعاليات الصحفية، والمشاركة في المسيرة التي تنظمها كتلة الصحفي يوم غد الأحد دعما للقدس.

replica watches replica watches replica watches