10:33 م - الجمعة 19 اكتوبر 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

في يوم الوفاء..المنتدى يدعو الى وقف الانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين

2018-01-01

في يوم الوفاء للصحفي الفلسطيني

منتدى الإعلاميين يدعو الى وقف الانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين ومحاسبة الاحتلال على جرائمه وترتيب البيت الداخلي للصحفيين والغاء قانون الجرائم الالكترونية

 

يحتفل الفلسطينيون، بيوم الوفاء للصحفي الفلسطيني، الذي يوافق هذه السنة الذكرى الثامنة للمبادرة التي أطلقتها الحكومة الفلسطينية في غزة عام 2009م باعتبار الحادي والثلاثين من ديسمبر من كل عام" يوم وفاء للصحفي الفلسطيني"، لتكريم الصحفيين والمؤسسات الصحفية العاملة في قطاع غزة تقديرا لجهودهم ودورهم في نصرة قضيتهم العادلة.

 

تمر هذه الذكرى على الصحفيين الفلسطينيين في الوقت الذي تستمر فيه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحرية الصحافة والإعلام، فلا يزال 32 من الزملاء الصحفيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي معظمهم بدون تهمة منذ عدة أشهر وآخرون مضى على اعتقالهم سنوات في انتهاك فاضح للحريات الإعلامية.

 

يضاف إلى ذلك هجمة الاحتلال على الصحفيين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة أثناء تغطيتهم لانتفاضة القدس والجماهير الرافضة لقرار ترامب بشأن القدس حيث طالت جرائم الاحتلال مئات الصحفيين بالضرب والإصابة بالرصاص وقنابل الغاز والاحتجاز لساعات، عدا عن مصادرة المعدات الصحفية، بالإضافة لتغول الاحتلال في إغلاق المكاتب الإعلامية ومكاتب القنوات الفضائية وشركات الإنتاج الإعلامي وإغلاق الإذاعات الفلسطينية.

 

يأتي يوم الوفاء للصحفي الفلسطيني في ظل صمت المجتمع الدولي عن جرائم الاحتلال والتي يعتبرها المنتدى موافقه ضمنية لفشل المجتمع الدولي في حماية الصحفيين في الأراضي الفلسطينية، خاصة؛ بعد ارتكاب الاحتلال جرائم حرب بحق الصحفيين في العدوان على قطاع غزة لثلاث مرات والتي كان آخرها عدوان 2014م وقتل 17 صحفياً، بالإضافة الى هدم أكثر من 5 مقرات لقنوات فضائية ومكاتب إعلامية، وحصاره لقطاع غزة ومنعه دخول معدات الصحافة والأدوات الوقاية للصحفيين عدا عن منعهم من السفر.

إننا في منتدى الإعلاميين إذ نحيي فرسان الصحافة والاعلام في الأراضي الفلسطينية ونثمن جهودهم في مواصلة مسيرة العطاء والتضحية من أجل فلسطين وعاصمتها القدس ، ورغم ما يتعرضون له من قمع وإجرام من قبل الاحتلال إلا أنهم ثابتون في الميدان لكشف زيف هذا الاحتلال وفضح جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني.

ويؤكد المنتدى على ضرورة الوقف الفوري لهذه الإجراءات من خلال تدخل فاعل وملزم لكافة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية ونشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والدولية ذات العلاقة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبهم في توفير الحماية للصحفيين ووقف ملاحقة ووسائل الإعلام ورفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحقهم وضمان حريتهم الصحفية، في ظل الإجراءات التعسفية التي يقوم بها الاحتلال والتي تهدف إلى طمس الحقائق في انتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي يندرج في إطار سياسات تكميم الافواه ومنع نقل حقيقة ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

 

ويطالب منتدى الاعلاميين بضرورة التدخل العاجل والسريع لإطلاق سراح الأسرى الصحفيين جميعًا وإعادة فتح الإذاعات والمؤسسات الإعلامية المغلقة وشركات الإنتاج الإعلامي.

 

وندعو إلى ضرورة تضافر الجهود الصحفية للنهوض بالعمل الإعلامي في الأراضي الفلسطينية بما يخدم قضيتنا وشعبنا والعمل معاً على تقييم حال حرية الصحافة؛ والدفاع عن المهنة أمام الهجمات التي تشن على حريتها؛ والإشادة بالصحفيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم ، ونشدد على ضرورة ترتيب البيت الداخلي للصحفيين الفلسطينيين لجهة وجود نقابة صحافة مهنية عصرية وحرة تمثل الكل الصحفي الفلسطيني ، والغاء ما يسمى قانون الجرائم الالكترونية  .

 

ويؤكد منتدى الإعلاميين أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.

 

 

 

 

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

 

الاثنين : 1-1-2018م

replica watches replica watches replica watches