06:04 م - الأحد 21 اكتوبر 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

المنتدى يرفض اعتقال الصحفيين وحكمهم استنادا لقانون الجرائم الالكترونية

2018-01-24

منتدى الإعلاميين يرفض اعتقال الصحفيين وحكمهم استنادا لقانون الجرائم الالكترونية

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يعرب عن استهجانه واستنكاره الشديدين لتصاعد انتهاكات السلطة بحق الصحفيين في الضفة الغربية المحتلة، ويرفض استمرار إجراءاتها التعسفية والملاحقة ضد الصحفيين خلال ممارسة واجبهم الوطني والمهني.

 

ويستنكر المنتدى قرار محكمة الصلح في نابلس القاضي بتحويل قضية الزميل الصحفي طارق أبو زيد إلى محكمة الجنايات الكبرى، لعدم اختصاصها بالنظر في مثل هذه القضية والتي وجهت له استناداً إلى قانون الجرائم الإلكترونية الذي رفضه المنتدى حين صدوره في أغسطس 2017 الماضي، كما وحذر المنتدى من مخاطر تنفيذه.

 

ويدين المنتدى بشدة الحملة الممنهجة والمستمرة التي تقوم بها السلطة في الضفة المحتلة، وكبتها لحرية الرأي والتعبير، حيث دأبت على اعتقال الصحفيين وتقديمهم لمحاكمات، والاعتداء على حقوقهم المشروعة استناداً إلى الجرائم الإلكترونية ودون وجود أي مسوغات قانونية تبرر هذا القانون وتجريم الصحفيين وهو ما يعتبره المنتدى مخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق والمعاهدات الدولية، وهو يمثل انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين، وندعو إلى وقفه فورا واتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تكراره.

 

يذكر أن أجهزة السلطة كانت قد اعتقلت الصحفيين ممدوح حمامرة، قتيبة قاسم، عامر أبو عرفة، أحمد حلايقة، وطارق أبو زيد، بتاريخ 9/8/2017 الماضي استناداً إلى قانون الجرائم الإلكترونية واتهمتهم بالتحريض، علماً أنهم معتقلون سابقون لأكثر من مرة لدى أجهزة السلطة بالمدينة، وهم أسرى محررون من سجون الاحتلال، على خلفية عملهم الصحفي.

 

المنتدى يستغرب حالة الصمت للمؤسسات الحقوقية والصحفية والنقابية والفصائل والقوى المجتمعية تجاه هذه الجرائم بحق الصحفيين في الضفة ونطالب بحراك نقابي ومجتمعي للوقوف في وجه هذه الممارسات وملاحقة مقترفيها وحماية الصحفيين.

 

ونؤكد أنه آن الأوان أن يتحمل الجميع-الرئاسة والتشريعي والفصائل والمجتمع المدني - المسؤولية الأخلاقية والوطنية واتخاذ موقف من هذه الانتهاكات وملاحقة مقترفيها، والخروج عن مؤامرة الصمت وأخذ خطوات جريئة لوقف انتهاكات السلطة التي تمثل بوابة لوقف ومواجهة اعتداءات الاحتلال المتصاعدة.

 

وندعو المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية للتحرك في اتجاه حماية الصحفيين الفلسطينيين من سطوة أجهزة أمن السلطة والاحتلال في الضفة ، والعمل لإلغاء قانون الجرائم الالكترونية  .

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الأربعاء :24/1/2018م

 

replica watches replica watches replica watches