08:48 م - السبت 23 يونيو 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدى الإعلاميين يثمن جهود الصحفيين والإعلاميين في تغطية مسيرات العودة

2018-04-04

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يثمن جهود الصحفيين والإعلاميين في تغطية

مسيرات العودة الكبرى ويدعو لمحاسبة الاحتلال على جرائمه في استهداف الصحفيين

 

على مدار عقود من الاحتلال الإسرائيلي، دفع الصحفيون والإعلاميون ثمناً باهظاً من أرواحهم وسلامتهم من أجل القيام بدورهم في كشف الوجه الحقيقي للاحتلال وجرائمه العنصرية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل، والتي كان آخرها الاستهداف المباشر بالرصاص الحي لستةٍ من الصحفيين أثناء تغطيتهم لمسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة .

 

وهنا نشيد بدور الإعلاميين الفلسطينيين في تغطيتهم الصحفية لمسيرات العودة الكبرى، وكشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الذي يتظاهرون بسلمية على حدود غزة ،إذ يشكل الإعلام الأداة الأقوى في فضح جرائم الاحتلال وفاشيته بحق شعبنا الفلسطيني ، وما يقوم عليه الإعلاميون في مختلف أدوارهم، خاصة المتواجدين منهم في الميدان لتغطية الأحداث، حيث استطاعوا هذه المرة توثيق أكبر عدد ممكن من جرائم الاحتلال في استهداف المدنيين العزل والصحفيين أنفسهم.

 

كما نثمن الدور المسئول للمؤسسات الإعلامية على اختلاف أطيافها والتي تمارس دورها المهني والوطني في نقل صورة الوحدة الوطنية في مسيرات العودة، كما تقف حارسة لحق المدنيين العزل عبر نقلها للصورة الحقيقية لسلمية التظاهرات، في تأكيدٍ منهم على استمرار الإعلاميين بواجبهم في نقل الحقيقة رغم ما يتكبدونه من متاعب وخسائر.

 

ويأتي استهداف ستة من الصحفيين بالرصاص الحي في غزة، وأربعة آخرين في الضفة المحتلة، من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مكملا لـ(60) انتهاك بحق الصحفيين خلال شهر مارس آذار الماضي، تنوعت فيه الانتهاكات ما بين الاعتقال والاحتجاز والاستدعاء والاعتداء المباشر والاستهداف بالرصاص، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، والمنع من السفر والتغطية.

 

ومن بين تلك الانتهاكات اعتقال ثلاثة صحفيين هم: بكر عبد الحق مراسل تلفزيون فلسطين، وعلا مرشود طالبة إعلام في مخيم بلاطة بنابلس، وأكرم العمور مصور موقع معا الإخباري الإلكتروني والذي أفرج عنه فيما بعد، إضافة إلى احتجاز ستة صحفيين في الضفة المحتلة، بينما مازال 25 صحفيا معتقلا في سجون الاحتلال.

 

إننا في منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إذ ندين هذه الاعتداءات السافرة بحق الصحفيين أثناء ممارستهم لواجبهم المهني ، واستهداف الاحتلال لأبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل في مسيرات العودة الكبرى ، لنطالب كافة الجهات المعنية بحقوق الإنسان وحق التعبير محلياً وإقليمياً ودولياً خاصة الاتحاد الدولي للصحفيين بالتحرك لنصرة الصحفيين الفلسطينيين، ونؤكد على أهمية توثيق هذه الاعتداءات وضمها في ملف يرفع للجهات الدولية المعنية بحقوق الإنسان ليتم مقاضاة الاحتلال على جرائمه بحق الصحفيين واعتداءاته المتكررة على حرية التعبير التي طالت سلامة الصحفيين العاملين في المنطقة، والتي يصر الاحتلال على منع إدخال أدوات السلامة اللازمة للحفاظ على حياتهم أثناء تغطيتهم في مناطق الأحداث الساخنة لفترة تجاوزت العشر سنوات.

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، يحيي فرسان الصحافة والإعلام الفلسطينيين، ويثمن جهودهم في مواصلة مسيرة العطاء والتضحية من أجل فلسطين وعاصمتها القدس ، وفي ظل إمعان الاحتلال الإسرائيلي في جرائمه في استهداف الشعب الفلسطيني الأعزل والصحفيون ليسوا استثناء، إلا أنهم ثابتون في الميدان لكشف زيف هذا الاحتلال وفضح جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني، فإننا نؤكد على ضرورة الوقف الفوري لانتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين، من خلال تدخل فاعل وملزم لكافة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية ونشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والدولية ذات العلاقة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبهم في توفير الحماية للصحفيين أثناء تغطيتهم الصحفية للأحداث على حدود قطاع غزة.

 

ونطالب بتحقيق دولي في جرائم الاحتلال التي ارتكبها بحق الصحفيين في قطاع غزة، أثناء تغطيتهم الصحفية ووقف ملاحقة وسائل الإعلام ورفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحقهم وضمان حريتهم الصحفية، في ظل الإجراءات التعسفية التي يقوم بها الاحتلال والتي تهدف إلى طمس الحقائق في انتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي يندرج في إطار سياسات تكميم الأفواه ومنع نقل الحقيقة.

 

كما ندعو إلى ضرورة وقف الانتهاكات الداخلية بحق الصحفيين وأهمية تضافر الجهود الصحفية للنهوض بالعمل الإعلامي في مناطق السلطة الفلسطينية بما يخدم قضيتنا وشعبنا والعمل معاً على تقييم حال حرية الصحافة؛ والدفاع عن المهنة أمام الهجمات التي تشن على حريتها.

 

ويؤكد منتدى الإعلاميين أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يشيد بأبناء شعبنا الفلسطيني وقواه الحية ، ويترحم على شهداء العودة، وندعو الله عز وجل بالشفاء العاجل لجرحانا.

 

 

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

4-4-2018م

replica watches replica watches replica watches