04:59 ص - الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

المنتدى يرفض اعتقال الصحفيين وحكمهم استنادا لقانون الجرائم الإلكترونية

2018-04-09

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يرفض اعتقال الصحفيين وحكمهم استناداً لقانون الجرائم الإلكترونية

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يعرب عن استهجانه واستنكاره الشديدين لتصاعد انتهاكات السلطة بحق الصحفيين في الضفة الغربية المحتلة، في الوقت الذي تزيد فيه انتهاكات الاحتلال وجرائمه بحق الصحفيين بعد قتله الصحفي ياسر مرتجى واصابة أكثر من 10 صحفيين أثناء عملهم على تغطية مسيرات العوة الكبرى على الحدود الشرقية من قطاع غزةويرفض استمرار إجراءاتها التعسفية والملاحقة ضد الصحفيين خلال ممارسة واجبهم الوطني والمهني.

 

ويدين المنتدى استدعاء النيابة العامة في رام الله الخميس الماضي ستة من الصحفيين هم: آيات عبد الله ومدي شلبك، ونائلة خليل، ورولا سرحان، والصحفي عنان عجاوي، على خلفية قضية رفعتها إدارة مركز الإعلام بجامعة النجاح.

 

ومن خلال مصادر المعلومات لمنتدى الإعلاميين فإن النيابة العامة في الضفة قد اتهمت الصحفيين بـ "القدح والتشهير وتعريض سلامة الدولة للخطر" !!، وذلك وفق قانون الجرائم الإلكترونية الذي رفضه المنتدى حين صدوره في أغسطس 2017 الماضي، كما وحذر المنتدى من مخاطر تنفيذه ؛ وذلك بعد تغريد الصحفيين وانتقادهم فصل عدد من الموظفين من مركز النجاح للتدريب وفضائية النجاح؛ كانوا قد رفضوا "إملاءات من إدارة المركز تنتهك خصوصيتهم".

 

وذكرت المصادر للمنتدى أن النيابة في رام الله استجوبت الصحفيين رامي سمارة ونائلة خليل، وجرى إحالة ملفيهما للمحكمة في رام الله، على خلفية انتقادهما لفصل صحفيين من المركز الإعلامي التابع لجامعة النجاح في نابلس، في اختراق واضح لحرية الرأي والتعبير.

 

منتدى الإعلاميين يرفض الحملة الممنهجة والمستمرة التي تقوم بها السلطة في الضفة المحتلة، وكبتها لحرية الرأي والتعبير، حيث دأبت على اعتقال الصحفيين وتقديمهم لمحاكمات واهية، والاعتداء على حقوقهم المشروعة استناداً إلى الجرائم الإلكترونية ودون وجود أي مسوغات قانونية تبرر هذا القانون.

 

وتجريم الصحفيين وهو ما يعتبره المنتدى مخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق والمعاهدات الدولية، وهو يمثل انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين، وندعو إلى وقفه فورا واتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تكراره.

 

كما اننا نستغرب حالة الصمت من المعنيين بالعمل الصحفي وحرية الصحافة لما يجري من إنتهاكات صارخة بحق الصحفيين في الضفة ونعتبره موافقة ضمنية منهم على ما تقوم به السلطة من تجاوزات بحق الصحفيين.

 

كما نطالب المؤسسات الحقوقية والصحفية والنقابية والفصائل والقوى المجتمعية بالوقوف عند مسؤولياتها للوقوف في وجه هذه الممارسات وملاحقة مقترفيها وحماية الصحفيين.

 

وندعو المؤسسات الحقوقية الدولية والعربية للتحرك في اتجاه حماية الصحفيين الفلسطينيين من سطوة أجهزة أمن السلطة والاحتلال في الضفة.

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الأحد: 8/4/2018م

replica watches replica watches replica watches