02:14 ص - الإثنين 28 مايو 2018 م
›› آخر الأخبار:

"يونسكو" تمنح جائزتها في حرية الصحافة لمصور مصري معتقل لدى السلطات

2018-04-24

"يونسكو" تمنح جائزتها في حرية الصحافة لمصور مصري معتقل لدى السلطات


تجاهلت "منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة - يونيسكو" تحذيرات الخارجية المصرية لها أمس، ومنحت المصور الصحفي المصري محمود أبو زيد المعروف باسم "شوكان" جائزتها العالمية لحرية الصحافة لعام 2018.

وأدانت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها أمس أحد، اعتزام منظمة "يونسكو" منح المصور محمود أبوزيد، جائزة دولية لحرية الصحافة، معربة عن "الأسف الشديد لتورط منظمة بمكانة ووضعية يونسكو في تكريم شخص متهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية، منها جرائم القتل العمد" بحسب البيان الرسمي المصري.

وأضافت الخارجية المصرية، أنها كلفت مندوبها الدائم لدى منظمة "يونسكو" في باريس، بتسليم سكرتارية المنظمة ملفا كاملا حول مجمل الاتهامات المنسوبة إلى أبوزيد، "وهي تهم ذات طابع جنائي بحت ليست لها أي دافع سياسي بعكس ما يدعي البعض، ولا تمت بصلة بممارسته لمهنة الصحافة أو حرية التعبير" وفق البيان.

بيد أن المنظمة الدولية تجاهلت خارجية مصر، وأعلنت اليوم الاثنين رسميا اختيار محمود أبوزيد للجائزة التي تقدر بـ 25 ألف دولار، كما لم تعبئ بتحذير آخر أصدره رئيس مجلس النواب المصري، الدكتور علي عبد العال، اليوم الاثنين، بأن "تبتعد (يونسكو) عن السياسة، وتركز في التربية والعلوم والثقافة، وتبعد عن الزج بالمنظمة في مسائل سياسية".

واستنكرت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان"، في بيان اليوم، "التصريحات غير المسئولة الصادرة من المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية والتي هاجمت شوكان، وهاجمت مؤسسة يونسكو بسبب اعتزامها منحه جائزة دولية لحرية الصحافة"، واعتبرت هذه التصريحات بأنها "تشكل استباقاً لأحكام القضاء واهدارا للحقوق القانونية والدستورية لشوكان".

واعربت "الشبكة العربية" عن "اندهاشها الشديد من إصدار مثل تلك التصريحات التي تدين شوكان، رغم ان المتهم برئ إلى ان تثبت إدانته في محاكمة عادلة ومنصفة يكفل له فيها الحق في تقديم دفاعه".

و كانت السلطات قد ألقت القبض على الصحفي المصور محمود أبوزيد أثناء تغطيته لأحداث فض اعتصام رابعة في شهر آب/أغسطس 2013، حيث يقبع في السجن منذ 5 سنوات دون محاكمة، مع عدد من قيادات جماعة "الإخوان" والمعتصمين في الميدان الشهير، الذي قتل فيه ما لا يقل عن ألف شخص، عقب فض الشرطة والجيش المصري له بالقوة.

وتمنح اليونسكو جائزة سنوية لحرية الصحافة قيمتها 25 ألف دولار لمن يسهم في الدفاع عن حرية الصحافة، أو تعزيزها في أي مكان في العالم، خاصة إذا انطوى عمله على مخاطرة.

وصرحت ماري ريسا، رئيسة لجنة التحكيم أن اختيار محمود أبو زيد "يشيد بشجاعته، و نضاله والتزامه بحرية التعبير"، وتحمل الجائزة هذا الاسم تكريماً لـ "غييرمو كانو إيسازا"، وهو صحفي كولومبي اُغتيل أمام مقر صحيفته الإسبيكتادور في بوغوتا يوم 17 كانون الأول/ديسمبر 1986.

وفي بداية العام 2017، طالب المدعي العام المسؤول عن ملف محمود أبوزيد، بتنفيذ عقوبة الإعدام ضده، فيما صنف فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي اعتقاله واحتجازه بأنه "تعسفي ومناهض للحقوق والحريات التي ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية".

replica watches replica watches replica watches