02:05 ص - الإثنين 28 مايو 2018 م
›› آخر الأخبار:

الصحفي أحمد أبوحسين شهيدا..جريمة جديدةللاحتلال تستوجب الملاحقة الدولية

2018-04-25

الصحفي أحمد أبو حسين شهيدا..جريمة جديدة للاحتلال تستوجب الملاحقة الدولية

 

 

ينعى منتدى الإعلاميين الفلسطينيين ببالغ الحزن والأسى الزميل الصحفي الشهيد أحمد أبو حسين (26عامًا) من سكان معسكر جباليا شمال قطاع غزة ، الذي استشهد مساء اليوم الأربعاء الموافق 25-4-2018م، متأثرًا بإصابته أثناء عمله الصحفي وتغطية مسيرات العودة الكبرى شرق جباليا.

 

وكان الصحفي أبو حسين ، مراسل اذاعة صوت الشعب في غزة قد اصيب يوم الجمعة 13-4-2018م  برصاص القناصة الاسرائيليين في البطن ما أدى الى اصابته بجراح خطيرة نقل على اثرها الى مستشفيات القدس ،  وهو الشهيد الصحفي الثاني بعد الصحفي ياسر مرتجى وأصيب أكثر من 70 آخرين بجراح مختلفة .

 

و يستنكر المنتدى بشدة تصاعد الانتهاكات وجرائم الاحتلال بحق الصحفيين أثناء تغطيتهم لمسيرات العودة الكبرى؛ ويعتبره تجاوز خطير للمواثيق الدولية التي تكفل حرية العمل الصحفي وتجرم المساس بالصحفيين.

 

المنتدى يؤكد أن الاحتلال يتعمد استهداف الصحفيين وقتلهم بهدف ثنيهم عن مواصلة دورهم المهني والوطني في فضح جرائم الاحتلال بحق ابناء شعبنا.،وهو ما لم يحدث ولن يحدث فالصحفيون مستمرون في أداء رسالتهم مهما كلفهم من ثمن .

 

ويؤكد منتدى الاعلاميين على أن الجرائم التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي من خلال استهداف الصحفيين استمرارا لسياسته وتعنته تجاه وسائل الإعلام المختلفة العاملة في الأراضي الفلسطينية وهو توجه يمثل انتهاكاً صارخاً لمبادئِ القانونِ الدولي تندرج في إطارِ سياسات تكميم الافواه.

 

إننا إذ نترحم على كوكبة "شهداء العودة"، نشيد بدور العاملين في المؤسسات الإعلامية الفلسطينية وسعيهم لنقل الواقع الفلسطيني بكل تفاصيله رغم المعيقات والملاحقات والتضييق، ولم يثنهم ذلك عن مواصلة رسالتهم.

 

ويحمل  منتدى الاعلاميين الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الاستهداف المتعمد للصحفيين والطواقم الصحفية  خلال تغطيتهم الصحفية لمسيرات العودة الكبرى شرق  قطاع غزة ، ويطالب بطرد "اسرائيل" من الاتحاد الدولي للصحفيين وكل المنظمات الصحفية والحقوقية في العالم .

 

وندعو المؤسسات الحقوقية والمعنية بالصحفيين وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة مراسلون بلا حدود إلى تحمل مسؤولياتها إزاء ما يتعرض له الصحفيون الفلسطينيون من اعتداءات وجرائم من جنود الاحتلال ، كما نطالب بضرورة وتوفير الحماية للصحفيين وضرورة إرسال لجنة تحقيق للوقوف على جرائم الاحتلال المتصاعدة بحقهم في الأراضي الفلسطينية وضمان عدم الاعتداء عليهم.

 

ونطالب السلطة الفلسطينية بضرورة اعداد ملف قانوني موثق حول الانتهاكات الاسرائيلية الصارخة بحق الصحافة والصحفيين الفلسطينيين ورفعه لمحكمة الجنايات الدولية ليحاسب القتلة الارهابيون الاسرائيليون.

 

أخيرا نتوجه بالتحية لكافة الطواقم الصحفية والإعلامية "فرسان الكلمة والصورة"، التي أثبتت مجددا انحيازها للحقيقة ولقضايا شعبنا، ومهنيتها العالية وهي تقدّم ببسالة صورة رائعة لشعبنا الأعزل وهو يقاوم الاحتلال وغطرسته.

 

وإن الوفاء لزملائنا الصحفيين الشهداء والجرحى هو بالاستمرار في عملنا وتطويره ، والسير على دربهم في فضح الاحتلال وكشف جرائمه ضد شعبنا الأعزل .

 

 

المجد لشهداء الحقيقة والشفاء للجرحى والحرية للأسرى والنصر للحق

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الأربعاء : 25-4-2018م

replica watches replica watches replica watches