11:16 ص - الأحد 19 أغسطس 2018 م
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يطالب بوقف ملاحقة الصحفيين

2018-06-13

غزة- وحدة الإعلام

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن أسفه البالغ لاستمرار جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية بملاحقة الصحفيين دون أدنى اعتبار لحقهم المكفول بالعمل الصحفي بعيداً عن كل أشكال الضغوط، متهماً إياه بالسعي "لفرض أجواء من الرقابة على الصحفيين بما يحد من قدرتهم على أداء واجبهم المهني ويؤثر على رسالتهم الوطنية لخدمة القضية الفلسطينية".

وأشار في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أن جهاز الأمن الوقائي احتجز صباح يوم الثلاثاء 12-6-2018 الصحفية مجدولين حسونة مراسلة قناة "تي أر تي" التركية على معبر الكرامة خلال عودتها من تركيا، لافتاً إلى اعتقال الصحفي عبد المحسن شلالدة ويعمل لصالح شبكة قدس الإخبارية يوم الأحد 3-6-2018 لمدة أربعة أيام بعد استدعائه للتحقيق في مقر الأمن الوقائي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، على خلفية اعتقاله قبل أشهر من قبل قوات الاحتلال.  

وأفاد المنتدى، أن جهاز الأمن الوقائي في رام الله استدعى الصحفي عامر أبو عرفة من الخليل، يوم الاثنين 11-6-2018. ووفق عرفه عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، فإن هذا الاستدعاء يعد الثاني خلال شهر رمضان المبارك، مبيناً أن المرة الأولى اتضح أنها لتحديث البيانات، وأن طفله الجديد عبيدة ليس مكتوباً عندهم في السجلات.

وتعرّض الصحفي عرفه لتهديدات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من قبل شخص يدّعي أنه من جهاز الأمن الوقائي، بينما تعرض الصحفي مصعب شاور مراسل صحيفة الحدث في الخليل للاستدعاء يوم الاثنين 11-6-2018 من قبل ذات الجهاز.

وإزاء ذلك، طالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، جهاز الأمن الوقائي بضرورة الكف عن ملاحقة وتعقب الصحفيين في الضفة الغربية، وإتاحة المجال أمامهم لممارسة عملهم المهني بعيداً عن كل أشكال التهديد المبطن والصريح، مشدداً على ضرورة احترام القوانين والأعراف ذات الصلة بحرية العمل الصحفي وعدم الاستمرار بانتهاكها بأشكال متعددة.  

ودعا المنظمات الحقوقية إلى ضرورة ممارسة الضغط بشكل حقيقي وجاد على السلطة الفلسطينية لضمان عدم انتهاك حرية الصحفيين، ومتابعة حالات الانتهاك عبر الطرق القانونية المتعارف عليها، وعدم إتاحة المجال أمام السلطة وأجهزتها الأمنية للاستفراد بالصحفيين والاستقواء عليهم بما يمس جوهر حرية الرأي والتعبير.

replica watches replica watches replica watches