05:07 ص - الجمعة 21 سبتمبر 2018 م
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

استهداف الصحفيين .. نهج آن له أن يتوقف

2018-06-21

تصريح صحفي

تابع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين باستياء بالغ الاعتداءات الجديدة على الصحفيين أثناء ممارستهم لواجبهم المهني في تغطية اعتصام سلمي أمام السفارة الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت يوم أمس الأربعاء 20-6-2018 للمطالبة برفع العقوبات عن قطاع غزة، لاسيما أن تواتر الانتهاكات بحق الصحفيين يعكس إصراراً عجيباً على طمس الحقائق وكتم الأصوات الحرة وحجب الصورة الحقيقية لنبض المواطن الفلسطيني.

ووفق إفادة الصحفية حنين ناظم وردة، فقد تعرضت لاعتداء على يد مؤيدي الرئيس وأمن السفارة في بيروت خلال المظاهرة، مبينة أنه تم ضربها بشكل عنيف، وشتمها بألفاظ سيئة من قبيل "يا عملية، يا مندسة"، كما جرى سرقة هاتفها الخاص أثناء استخدامه في نقل رسالتها الإعلامية.

كما اتهمت الصحفية في فضائية الميادين ملاك خالد، المسؤول الإعلامي للسفارة الفلسطينية في بيروت وسام أبو زيد بالاعتداء عليها، مضيفة أنه منعها من التغطية الإعلامية للمظاهرة المطالبة برفع العقوبات عن غزة، واتهمها بالتحريض على إسقاط الرئيس محمود عباس قائلاً:" أنتي تريدي أن تسقطي الرئيس محمود عباس .. انتي تحرضي على الانترنت".

ويزيد من خطورة الانتهاكات بحق الصحفيين أنها تأتي في سياق قمع تظاهرة سلمية، الأمر الذي يشكل خرق فاضح لحق المواطنين بالتظاهر والتجمع السلمي المكفول وفق القانون، كما يشكل مساً خطيراً بحق حرية الرأي والتعبير المنصوص عليه بكل القوانين والأعراف المحلية والدولية على حد سواء، الأمر الذي ينذر بخطر كبير من شأنه زعزعة استقرار المجتمع عبر تعزيز أجواء الكبت والقمع ومصادرة الحريات.

وإزاء هذه الانتهاكات الجديدة وغيرها، يؤكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، إدانته التامة لكافة أشكال الانتهاكات والاعتداءات على الصحفيين وتقييد حرية العمل الصحفي، ويرفض بشكل مطلق المساس بالحريات المكفولة في القانون الفلسطيني.

ويحث منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على إصدار تعليمات واضحة ومباشرة لضمان حق الصحفيين في ممارسة عملهم بكل حرية، فضلاً عن فتح تحقيق في هذه الاعتداءات ومحاسبة المتورطين فيها على اختلاف مستوياتهم الوظيفية.

ويدعو منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، المنظمات الدولية المعنية بحماية الصحفيين، وكذلك المنظمات الحقوقية المحلية والدولية للتحرك بشكل عاجل وجاد من أجل وضع حد لهذه الانتهاكات المتتابعة على الصحفيين الفلسطينيين، وذلك عبر ممارسة الضغوط وفضح الانتهاكات في المحافل الدولية ذات العلاقة، وعدم السماح بحال من الأحوال بالتمادي في نهج استهداف الصحفيين ومنعهم من أداء واجباتهم المهنية.

ويطالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، المجموع الصحفي الفلسطيني بالتكاتف والوقوف صفاً واحداً لمواجهتها، وتصعيد وتيرة فضح أي مساس بالحريات الإعلامية المكفولة بالقوانين المحلية والدولية، وعدم السماح بحال من الأحوال أن تتحول هذه الانتهاكات إلى حدث عابر واعتيادي يمكن المرور عنه.

 

قمع الصحفيين إفلاس وطني وقيمي

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الخميس 21-6-2018

replica watches replica watches replica watches