06:56 م - الأحد 21 اكتوبر 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدى الإعلاميين يدين هجمة الاحتلال المسعورة ضد الصحفيين الفلسطينيين

2018-08-06

لقد أصبحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي غير آبهة أكثر من أي وقت مضى بالقوانين الدولية والأعراف الإنسانية المتعلقة بحماية الصحفيين وضمان حرية الإعلام، وذلك عبر مضيها في تنفيذ حملة مسعورة ضد الصحفيين الفلسطينيين استهلتها بقرارها الجائر بحظر عمل قناة القدس الفضائية في القدس والداخل المحتل، وتبع ذلك اعتقال أربعة صحفيين من طاقم القناة، يتقدمهم مدير مكتبها بالضفة الزميل الصحفي علاء الريماوي، وتبع ذلك اعتقال الصحفي محمد مني، واليوم أقدمت سلطات الاحتلال على اعتقال مراسل قناة "تي ار تي" التركية الصحفي إبراهيم الرنتيسي بعد اقتحام منزله في قرية رنتيس غرب مدينة رام الله، كما اعتقلت الزميل الصحفي نادر بيبرس من منزله في واد الجوز بمدينة القدس المحتلة.

إن الهجمة الإسرائيلية المسعورة ضد الصحفيين الفلسطينيين تأتي في سياق محاولات الاحتلال الإسرائيلي لحجب جرائمه عن أنظار المجتمع الدولي، وفرض سياسة تكميم الأفواه، والضغط على فرسان الإعلام الفلسطيني وحرمانهم من تأدية واجبهم المهني، الأمر الذي يشكل انتهاكاً جسيماً لمبادئ حقوق الإنسان، ولا سيما المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذى يوفر حماية للصحفيين من الاعتقال والملاحقة.

كما أن الاستهداف الإسرائيلي للإعلام الفلسطيني بكل مكوناته يضع علامات استفهام على دور المنظمات الدولية المعنية بالحريات الإعلامية، لاسيما الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، إذ إن المطلوب منها أكبر من مجرد إدانة عابرة لانتهاك هنا وآخر هناك، فدورها يتجاوز ذلك بكثير للجم سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن إرهابها الفكري وقمعها المتواصل للصحفيين الفلسطينيين، واتخاذ خطوات عملية للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين ودعمهم في مواجهة الإرهاب الإسرائيلي.

إن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إذ يدين جرائم الاحتلال واستهدافه المتواصل للصحفيين الفلسطينيين سواء عبر القتل العمد أو الاستهداف المباشر بالرصاص الحي أو الاعتقال ومصادرة المعدات والحظر والإغلاق، فإنه يطالب الاتحاد الدولي للصحفيين على وجه التحديد بضرورة التدخل الفوري لتأمين الإفراج السريع عن الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لاسيما أن عددهم تجاوز الــ 22 صحفي وصحفية، وأن عددهم آخذ في الازدياد في ظل الحملة المسعورة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين.

ويدعو منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، كافة وسائل الإعلام المحلية والدولية ومؤسسات حقوق الإنسان لضرورة فضح جرائم وانتهاكات الاحتلال ضد الإعلام الفلسطيني وفرسانه، كما يطالب الصحفيين الفلسطينيين بمواجهة صلف وعنهجية الاحتلال بمزيد من الإصرار والتحدي على أداء واجبهم المهني ورسالتهم الوطنية وعدم الاكتراث بحال من الأحوال بانتهاكات الاحتلال وقيوده.

 

لا للإرهاب الفكري والقمع للصحفيين

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

الاثنين 6-8-20188

 

replica watches replica watches replica watches