02:10 ص - الأربعاء 24 اكتوبر 2018 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

دراسة علمية: الصحافة الفلسطينية تفتقر إلى القراءة المنتظمة

2018-10-01

غزة- وحدة الإعلام
كشفت دراسة علمية حديثة عن افتقار الصحافة الفلسطينية إلى القراءة المنتظمة، مبينة أن 8.6% فقط من الشباب الجامعي الفلسطيني يتعرضون للصحف الفلسطينية، منوهة بذات الوقت إلى قوة العلاقة بين الشباب الجامعي والقراءة غير المنتظمة بنسبة 72,6% إذ تتراوح بين القراءة مرة واحدة في الأسبوع ومرة واحدة في اليوم، أو تلك القراءة من حين إلى آخر.
وأظهرت نتائج الدارسة التي حاز بموجبها المحاضر الأكاديمي في الجامعة الإسلامية وائل المناعمة على درجة الدكتوراه في الإعلام من جامعة أم درمان السودانية مؤخراً، أن معظم الشباب الجامعي الفلسطيني يخصصون أقل من ربع ساعة ولمرة واحدة في اليوم لقراءة صحيفتهم المفضلة.
ولم تُظهر نتائج الدراسة أي تأثير لكل من متغيرات النوع والمرحلة الدراسية والمستوى الاقتصادي والاجتماعي على معدل التعرض للصحف الفلسطينية ودوافع هذا التعرض، بينما أظهرت وجود تأثير لمتغير التخصص العلمي (نظري، تطبيقي) على قارئية الصحف الفلسطينية من حيث معدل التعرض ودوافعه.
وحملت الدراسة عنوان "العوامل المؤثرة في قراءة الصحف الفلسطينية"، وهي دراسة ميدانية بالتطبيق على الجامعات الفلسطينية، حيث قدمها المناعمة لقسم الصحافة والنشر بكلية الإعلام بجامعة أم درمان الإسلامية، وأشرف عليها الأستاذ الدكتور عبد العظيم نور الدين الحسن.
وأوصى د. المناعمة بضرورة إنشاء مراكز أو وحدات أو أقسام بحوث الصحافة داخل المؤسسات الصحفية الفلسطينية، مؤكداً أهمية تخصيص ميزانية مستقلة لدعم البحوث والاستفادة من النتائج بغرض تطوير مستوى المنتج الصحفي، داعياً لاحتضان الكتاب المتخصصين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والثقافية والأدبية مع الحرص على المحافظة على ثبات أقلامهم وظهورهم بشكل مستمر على صفحات الصحف.
وقال: " تكتسب هذه الدراسة أهميتها من أهمية بحوث القارئية، التي تزداد في ظل بعض العوامل المتعلقة بالتنافس الشديد بين وسائل الاتصال من أجل جذب انتباه الجمهور وبالتغيير المستمر في أذواق جمهور وسائل الإعلام"، مبيناً أن مشكلة الدراسة تمثلت في تحليل مستوى قارئية الصحف الفلسطينية لدى الشباب الجامعي الفلسطيني، وتحليل العوامل المؤثرة فيها.
وأضاف د. المناعمة " طرحت الدراسة مجموعة من التساؤلات والفروض التي يتعلق بعضها بالقارئ نفسه ويتعلق بعضها الآخر بعلاقته بالصحافة الفلسطينية وعلاقته بوسائل الاتصال الأخرى، كما اعتمدت الدراسة على نظريتين أساسيتين هما: نظرية الاستخدامات والاشباعات ونظرية الاعتماد على وسائل الإعلام"، مبيناً أن الدراسة تنتمي إلى الدراسات الوصفية التحليلية، وجرى استخدام منهجين أساسيين هما منهج المسح الإعلامي، والمنهج المقارن، إضافة لصحيفة الاستقصاء وتحليل المضمون كأدوات أساسية للدراسة.
وتمثل مجتمع الدراسة بالشباب الجامعي في الجامعة الإسلامية بغزة، بحيث تم اختيار عينة طبقية عشوائية قوامها 400 مفردة من المجتمع.

replica watches replica watches replica watches