02:12 ص - الإثنين 19 أغسطس 2019 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدى الإعلاميين يدين اقتحام قوات الاحتلال لمقر وكالة "وفا"

2018-12-11

غزة- وحدة الإعلام

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن إدانته الشديدة لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" في مدينة رام الله بالضفة الغربية، معتبراً ذلك "إمعاناً في مخالفة القوانين والأعراف الدولية والإنسانية الخاصة بحماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية"، مطالباً المنظمات الدولية بضرورة التحرك لوقف تغول الاحتلال على الإعلام الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أقدمت مساء الاثنين 10-12-2018 على اقتحام مقر وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" في مدينة رام الله، واحتجزت العاملين فيها ومنعتهم من المغادرة، وذلك بعد يوم من اعتقال ثلاثة صحفيين، عدا عن قصف وتدمير مقر قناة الأقصى الفضائية في قطاع غزة قبل عدة أسابيع.

وقال المنتدى في بيان صحفي "تعكس الاعتداءات والانتهاكات المتصاعدة ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية مدى الخذلان من قبل المؤسسات الدولية المعنية بحماية الصحفيين لاسيما الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود فضلا عن المنظمات الحقوقية، الأمر الذي يضع علامات استفهام حول جدوى وجود هذه المنظمات التي تلتزم الصمت حيال جرائم الاحتلال الواضحة وضوح الشمس في مخالفتها لكل القيم والأعراف الدولية والإنسانية". 

وبين أن هذه "الهجمة المسعورة ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية" تأتي متزامنة مع هجوم الكتروني أفضى لتعطيل عمل عدة مواقع إخبارية فلسطينية، "بما يؤكد انزعاج الاحتلال الإسرائيلي من فضح جرائمه على المستوى الدولي وتعرية وجهه القبيح المعادي للإنسانية والقيم النبيلة، الأمر الذي من شأنه أن يحفز فرسان الإعلام الفلسطيني على مواصلة تحديهم لآلة الإرهاب الإسرائيلي وعدم الخضوع لإدارة المحتل الغاصب بحال من الأحوال".

وجدد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إدانته للإرهاب الإسرائيلي المتواصل ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، داعياً المنظمات الدولية للتحرك للجم قوات الاحتلال ووقف تغولها على الحريات والمؤسسات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا إلى محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، لاسيما قتل الزميل ياسر مرتجى والزميل أحمد أبو حسين وكذلك قصف وتدمير مقر قناة الأقصى الفضائية، مشيراً إلى مخالفة الاحتلال لقرار مجلس الأمن الدولي 1738 الذي نص على مساواة سلامة وأمن الصحفيين ووسائل الإعلام والأطقم المساعدة في مناطق النزاعات المسلحة بحماية المدنيين هناك، واعتبار المنشآت والمعدات الخاصة بوسائل الإعلام أعياناً مدنية لا يجوز أن تكون هدفاً لأي هجمات أو أعمال انتقامية.

replica watches replica watches replica watches