12:15 ص - الخميس 21 فبراير 2019 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدي الإعلاميين الفلسطينيين يختتم مخيم لمى خاطر الإعلامي

2019-01-27

غزة/ وحدة الإعلام:

اختتم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، فعاليات مخيم لمى خاطر الإعلامي الخاص بالإعلاميات في مقر جمعية سواعد للإغاثة والتنمية بمدينة غزة، وذلك في سياق جهوده المتواصلة لخدمة الوسط الصحفي الفلسطيني، وتعزيز مهارات الإعلاميين والإعلاميات في مختلف المجالات.  

وشارك في مراسم الاختتام رئيس مجلس إدارة المنتدى د. خضر الجمالي ونائبه هبة سكيك مشرفة المخيم وأمين السر محمد أبو قمر ومدير المنتدى محمد ياسين. 

واستمع د. الجمالي لانطباع المشاركات عن المخيم وفقراته المتنوعة، واستعرض جهود منتدى الإعلاميين الفلسطينيين لخدمة الصحفيين والصحفيات، لافتاً إلى اطلاق اسم الكاتبة الأسيرة لمى خاطر على المخيم نصرة لها وتكريماً لدورها وصمودها في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وبين أن المخيم يأتي في سياق التعاون المثمر مع جمعية سواعد للإغاثة والتنمية، مثنياً على التفاعل الإيجابي من قبل المشاركات مع فقرات المخيم، معرباً عن تقديره لطاقم الإشراف والإعداد للمخيم، مضيفاً أن المنتدى على أتم الاستعداد للتجاوب مع مقترحات ومبادرات الزملاء والزميلات فيما يخص نهضة الإعلام وتطوير قدرات العاملين فيه.

وتضمن المخيم فقرات متنوعة، تقدمها بعد التعارف بين المشاركات، محاضرة قدمها الزميل هشام زقوت مراسل قناة الجزيرة الفضائية حول صحافة الموبايل، مستعرضاً المتطلبات التقنية لها، ومميزاتها ونقاط ضعفها وقوتها، لافتاً إلى مراحل صناعة الأفلام والتقارير باستخدام الموبايل، مؤكداً ضرورة الاهتمام بالتخطيط لنجاح التقارير والأفلام.

بدورها، استعرضت الإعلامية إسراء البحيصي تجربتها الصحفية وسط انسجام وتفاعل من قبل المشاركات بالمخيم، مشيرة إلى جهدها للمزاوجة بين عملها الصحفي وحياتها الأسرية الخاصة، مبينة التحديات التي تواجه الإعلاميات خلال عملهن الصحفي، وذكرت أنها لم تتمكن من رؤية أسرتها خلال 50 يوم من الحرب الأخيرة على قطاع غزة، مضيفة أنها كانت حامل في تلك الفترة، ورغم ذلك كانت مصرة وحريصة على مواصلة العمل. 

وتخلل المخيم التدريبي فترات استراحة وضيافة، إضافة لفقرة تفريغ نفسي مع مختصات بهذا المجال، فضلاً عن فقرة مسابقة إعلامية قدمتها الإعلامية وردة الزبدة التي بثت روحاً من البهجة والمرح بين المشاركات، كما تم سحب جوائز للمشاركات. 

وقدم أ. أكرم السطري محاضرة تثقيفية عن تجربة جنوب أفريقيا في مواجهة الفصل العنصري، متطرقاً لدور جنوب أفريقيا في دعم القضية الفلسطينية، مشيراً إلى ضرورة اطلاع الإعلاميات على تجارب الشعوب المختلفة، لاسيما المتشابهة مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لظلم الاحتلال الإسرائيلي منذ عقود.

وفي ختام المخيم، جرى توزيع الشهادات على المشاركات في المخيم، وتم تكريم المحاضرين وجمعية سواعد للإغاثة والتنمية، كما عبرت المشاركات عن شكرهن لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين، وأبدين إعجابهن بمخيم لمى خاطر الإعلامي وما تضمنه من فقرات متنوعة. 

 

replica watches replica watches replica watches