12:13 ص - الإثنين 14 اكتوبر 2019 م
›› آخر الأخبار:
هل تعتقد أن الإعلام الفلسطيني نجح في نقل رسالة مسيرات العودة الكبرى ؟
ralph lauren polo

منتدى الإعلاميين يدين الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين خلال مسيرات العودة

2019-07-19

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

 

 

يتابع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بخطورة بالغة استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين خلال تغطيتهم لمسيرات العودة شرق قطاع غزة، بالرصاص الحي وقنابل الغاز التي يطلقها جنوده بشكل متعمد تجاههم، في تجاهل واضح للقوانين والمواثيق الدولية التي تمنع الاعتداء على الصحفيين أو المساس بحقوقهم.

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يستنكر بشدة، تغول الاحتلال الاسرائيلي واستهدافه الصحفيين بشكل متعمد، مما أسفر عن إصابة الزميل الصحفي سامي مصران مصور قناة الأقصى بقنبلة غاز في الرأس، وإصابة الزميلة الصحفية صافيناز اللوح خلال تغطيتهم لجمعة حرق العلم خلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة، على الرغم من ارتدائهما زي الصحافة المميز..

ويدين منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الانتهاكات الجسيمة والمتواصلة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين، لاسيما في ظل الصمت المريب من قبل المنظمات الدولية ذات العلاقة بحماية الصحفيين والدفاع عنهم، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، الأمر الذي يفتح المجال واسعاً أمام تمادي سلطات الاحتلال في جرائمها ضد الصحفيين والحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويحمل المنتدى  الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه المتواصلة بحق الصحفيين والطواقم الإعلامية، ويطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية في تلك الجرائم المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

ويدعو المنتدى إلى احترام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وحماية حقّ الصحفيين في حرية الرأي والتعبير وحرية الوصول للمعلومات، والكف عن استهداف الصحفيين خلال قيامهم بواجبهم المهني في تغطية الأحداث المختلفة في الأراضي الفلسطينية.

كما ويبرق المنتدى بالتحية والتقدير لفرسان الإعلام الفلسطيني الذين واصلوا الليل بالنهار من أجل فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي في مختلف المحطات، لاسيما خلال مسيرات العودة التي تعكس إرادة شعبنا الفلسطيني وإيمانه بحقه الثابت في الأرض والعودة.

 

لا لإرهاب  واستهداف الصحفيين

 

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين

مساء الجمعة ١٩/٧/٢٠١٩

replica watches replica watches replica watches