01:53 م - الإثنين 26 يونيو 2017 م
›› آخر الأخبار:

انتهاكات الحريات الاعلامية في فلسطين خلال ايار 2013

2013-06-04

"مدى": انتهاكات فلسطينية خطيرة بحق الصحفيين خلال أيار الماضي

رام الله – 2/6/2013: رصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) خلال شهر ايار 2013 انتهاكات فلسطينية خطيرة بحق الصحفيين في فلسطين تمثلت بقيام مجهولين بالتهديد بالقتل ووضع قنبلة أمام منزل ناصر أبو ميالة أحد العاملين في برنامج "عين على" وتهديد الطاقم بعدم بث الحلقة الجديدة منه. هذا إلى جانب أنواع أخرى من الانتهاكات الفلسطينية التي تمثلت بالاحتجاز والاعتقال والاستدعاء في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. 

 

أما الصحفيون في القدس المحتلة فقد تحملوا النصيب الأكبر من انتهاكات قوات الاحتلال ألإسرائيلي التي قامت بقمعهم من خلال الاعتداء الجسدي والاحتجاز ورشهم بالمياه. هذا إلى جانب اعتقال أحد المصورين في الخليل والحكم بحبس آخر لمدة ثلاث شهور.

 

الانتهاكات الفلسطينية: 

 قام أفراد من الأمن الداخلي في قطاع غزة باحتجاز خمسة صحفيين والاعتداء عليهم أثناء تغطيتهم لمسيرة تضامنية نظمتها الجبهة الشعبية مساء يوم الثلاثاء الموافق 7/5/2013 في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة. كما استدعى الأمن وزير الثقافة السابق والكاتب ابراهيم أبراش للتحقيق يوم الجمعة الموافق 25/5/2013، على خلفية كتابته مقالة انتقد فيها زيارة الشيخ يوسف القرضاوي لقطاع غزة. 

 

أما في الضفة الغربية فقد اعتقل جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل محرر الشؤون الإسرائيلية في شبكة "هنا القدس" عمر أبو عرقوب لمدة يومين بتاريخ 11/5/2013. فيما  استدعى جهاز المخابرات الفلسطيني الصحفي هارون أبو عرة للتحقيق، صباح يوم الأربعاء الموافق 15/5/2013 في مقره الكائن بمدينة رام الله. 

 

وتعرّض العاملون في برنامج "عين على" الذي يبث على تلفزيون فلسطين للتهديد مرتين خلال الشهر الماضي من قبل مجهولين، حيث قام أحد الأشخاص يوم الخميس الموافق 9/5/2013 بتحميل فيديو على موقع اليوتيوب يهدد مقدمة البرنامج ربى النجار بالاغتصاب ثم القتل، وذلك بعد بث حلقة عن ظاهرة التسوّل في فلسطين. أما يوم السبت الموافق 25/5/2013 تم وضع قنبلة أمام منزل ناصر أبو ميّالة أحد العاملين في طاقم البرنامج ورسالة تهديد له ولمقدمة البرنامج بعدم بث حلقة الأحد 26/5 التي تسلط الضوء على "العرّافين والمشعوذين".  

 

انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي: 

أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بحبس مراسل فضائية الأقصى طارق أبو زيد لمدة ثلاثة أشهر وغرامة ماليا قدرها 2000 شاقل، بتهمة المشاركة في مسيرة ضد الاحتلال أثناء قيامه بتغطية المسيرة، وذلك يوم الخميس الموافق 2/5/2013. فيما اعتقلت قوات الاحتلال المصور الصحفي عدي حريبات الذي يعمل بشكل حر مع عدة وكالات، من منزله في مدينة الخليل يوم الاثنين الموافق 27/5/2013.

 

وفي مدينة القدس المحتلة، اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من الصحفيين أثناء تغطيتهم لمسيرة فلسطينية احتجاجاً على مسيرة سنوية ينظمها المستوطنون الإسرائيليون في القدس تحت مسمى "توحيد القدس"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 8/5/2013، وهم: مصور قناة العربية جورج خوري، مراسلة القدس نت ديالا جويحان، والمصوران فايز أبو رميلة ونجيب الرازم. كما اعتدت قوات الاحتلال أيضاً على مجموعة من الصحفيين المقدسيين اثناء تغطيتهم لأحداث مسيرة النكبة في منطقة باب العامود ، وذلك يوم الأربعاء الموافق 15/5/2013. وهم: مصور قناة العربية توفيق أبو صليبا ومراسلة وكالة القدس نت ديالا جويحان، ومصور الوكالة الصينية معمر عوض، كما قاموا برش جميع الطواقم الإعلامية المتواجدة بالمياه. 

 

وأصيب مصور شبكة قدس حذيفة على جاموس (20 عاماً) برصاصة مطاطية في فكه العلوي أثناء تصويره لمواجهات بين قوات الاحتلال وشبّان فلسطينيين في بلدة أبو ديس، وذلك يوم السبت الموافق 18/5/2013.

 

الخاتمة والتوصيات: 

لقد لاحظ مركز "مدى" من خلال رصده لانتهاكات الحريات الإعلامية تصاعدا في الانتهاكات الفلسطينية للحريات الإعلامية في فلسطين خلال شهر أيار الماضي مقارنةً بالشهور القليلة الماضية، لذلك فانه  يطالب جميع الجهات المعنية والمختصة باحترام حرية الرأي والتعبير والالتزام بالمادة 19 من القانون الفلسطيني الأساس الذي كفل حرية الرأي والتعبير صراحةً، كما ويطالب بالكشف عن نتائج لجنة التحقيق التي شُكلت حول الاعتداء على خمسة صحفيين في خانيونس واحتجازهم بتاريخ 7/5/2013، كما يطالب بملاحقة المسؤولين عن وضع قنبلة امام منزل الصحفي ناصر ابو ميالة ورسالة تهديد له ولمقدمة البرنامج ربى النجار. 

 

إن المركز اذ يدين كافة الانتهاكات ضد الصحفيين ويطالب بمحاسبة المسؤولين عنها، فانه ايضا يطالب المجتمع الدولي باتخاذ خطوات جادة وسريعة من أجل حماية الصحفيين أثناء أدائهم لواجبهم المهني وتغطية الأحداث، وإلزام الاحتلال باحترام المواثيق الدولية في هذا المجال.  

 

تفاصيل الانتهاكات: 

(2/5) أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بحبس مراسل فضائية الأقصى طارق أبو زيد لمدة ثلاثة أشهر وغرامة ماليا قدرها 2000 شاقل، بتهمة المشاركة في مسيرة ضد الاحتلال، وذلك يوم الخميس الموافق 2/5/2013. وأفاد والده لمركز مدى بإن قوات الاحتلال لفّقت التهمة لابنه حيث أن هناك فيديو يشير إلى اعتقاله وهو يقوم بالتصوير، وتظهر الكاميرا على كتفه. يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت أبو زيد بتاريخ 8/3/2013، وافرجت عنه بعد قضاء مدة حكمه بتاريخ 26/5/2013. 

 

(7/5) قام أفراد من الأمن الداخلي في قطاع غزة باحتجاز خمسة صحفيين والاعتداء عليهم أثناء تغطيتهم لمسيرة تضامنية نظمتها الجبهة الشعبية مساء يوم الثلاثاء الموافق 7/5/2013 في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.  وأفاد مصور وكالة اميج (الصورة) إياد البابا لمركز مدى بإن الصحفيين تلقوا دعوة لتغطية اعتصام تضامني مع سوريا على اثرالاعتداء الاسرائيلي عليها، في مدينة خانيونس في تمام الساعة السادسة، وبعد مرور حوالي ربع ساعة من الاعتصام حضر أفراد من قوات حفظ النظام وأحاطوا بالجميع وبدأوا بالصراخ على المتظاهرين لفض اللاعتصام. كما قامت مجموعة منهم باعتقاله مع أربعة من زملائه وهم: المصور الصحفي أدهم أبو شحمة، مصور قناة الميادين عبد العزيز العفيفي ومراسلها أحمد غانم، ومصور قناة فلسطين اليوم محمد أبو طه.  وتابع البابا حديثه قائلاً: "لقد وضعونا في جيب ضيق وتعاملوا معنا كالمجرمين، كما وجّهوا لنا بعض اللكمات، واحتجزونا في مركز المباحث لمدة ساعتين، ومن ثم قابلنا مقدم في المباحث الذي بدوره اعتذر عن ما حصل لنا ومن ثم اخلوا سبيلنا. ما حصل كان إهانة كبيرة لنا".

 

(8/5) اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من الصحفيين أثناء تغطيتهم لمسيرة فلسطينية احتجاجاً على مسيرة سنوية ينظمها المستوطنون الإسرائيليون في القدس تحت مسمى "توحيد القدس"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 8/5/2013 في مدينة القدس المحتلة. وأفاد مصور قناة العربية جورج خوري لمركز مدى بإنه تعرّض للضرب المبرح بالأيدي من قبل الشرطة أثناء تغطيته لأحداث المسيرة، واضاف "إنني أعمل في هذا المجال منذ سنوات طويلة، وكانت هذه أكثر مرّة أتعرّض فيها للعنف، لقد كانوا عنيفين جداً مع جميع الصحفيين وكأن لديهم تعليمات بعدم السماح لنا بتغطيه الحدث". أما مراسلة القدس نت ديالا جويحان فأفادت لمركز مدى بأنها تعرّضت للدفع والمضايقة من قبل قوات الاحتلال مرتين، كما قاموا بضرب زميليها فايز أبو رميلة ونجيب الرازم واعتقالهم  حوالي ساعة في مركز الشرطة. وأضافت جويحان: "لقد استخدموا العنف مع جميع الصحفيين، حتى انني شاهدت الشرطة تضرب صحفيين إسرائيليين". 

 

(9/5) قام أحد المجهولين يوم الخميس الموافق 9/5/2013 بتحميل فيديو على موقع اليوتيوب يهدد مقدمة برنامج "عين على" في تلفزيون فلسطين ربى النجار بالاغتصاب ثم القتل، وذلك بعد قيامها ببث حلقة عن ظاهرة التسوّل في فلسطين، والتي احتوت على تحقيقاً استقصائياً حول هذا الموضوع، وكشفت تورّط أشخاص يشغلون وظائف عامة في هذه القضية. وأفادت النجار لمركز مدى بانها قدمت شكوى رسمية للشرطة الفلسطينية حول التهديد، حيث بدأوا على الفور بالتحقيق في أمر التهديد لمعرفة الفاعلين.

 

(11/5) اعتقل جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل محرر الشؤون الإسرائيلية في شبكة "هنا القدس" عمر أبو عرقوب لمدة يومين يوم الأحد الموافق 11/5/2013. وقد أفاد شقيقه أيمن أبو عرقوب لمدى بإن أفرادا من الأمن الوقائي قاموا باعتقال اخيه بعد استدعائه لمقرهم في الخليل. أما أبو عرقوب فأفاد بأن التحقيق معه تمحور حول عمله على فيلم يجسد حياة الأسرى، إذ قاموا بمصادرة حاسوبه المحمول وقرص تخزين. وأضاف أبو عرقوب: لقد أفرجوا عني عصر يوم الإثنين على أن يتصلوا بي خلال يومين لاستلام أغراضي الشخصية، كما حددوا لي موعداً يوم السبت المقبل 18/5/2013 للذهاب للتحقيق مرة أخرى. وعندما ذهب إلى هناك تم التحقيق معه مرة أخرى ومن ثم أفرج عنه وتم إنهاء ملفه بعد تدخل عدة شخصيات.

 

(15/5) اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من الصحفيين المقدسيين اثناء تغطيتهم لأحداث مسيرة النكبة في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، وذلك يوم الأربعاء الموافق 15/5/2013. حيث قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على مصور قناة العربية توفيق أبو صليبا ومراسلة وكالة القدس نت ديالا جويحان، ومصور الوكالة الصينية معمر عوض. وأفاد أبو صليبا لمركز مدى بأن قوات الاحتلال قامت بالاعتداء عليه بالضرب المبرح بالأيدي والعصي أثناء قيامه بتغطية المسيرة، كما قاموا باحتجازه حوالي 5 ساعات ومن ثم اطلقوا سراحه وقاموا بتسليمه أمر محكمة بتهمة الاعتداء على ثلاثة جنود. وأضاف قائلاً: "لم اعتد على أحد بل ان الجنود قاموا  بضربي والكدمات واضحة على وجهي". أما جويحان فقالت لمركز مدى بإن قوات الاحتلال كانت عنيفة بشكل كبير وقاموا برش جميع الطواقم الإعلامية المتواجدة بالمياه لتفريقهم ومنعهم من التصوير، كما قاموا بضرب الصحفي معمر عوض بالأيدي والعصي بشكل مبرح. 

 

(15/5)  استدعى جهاز المخابرات الفلسطيني الصحفي هارون أبو عرة للتحقيق، صباح يوم الأربعاء الموافق 15/5/2013 في مقره الكائن بمدينة رام الله. وأفاد أبو عرة لمركز مدى بإنه تلقى استدعاء يوم الثلاثاء 14/5 من جهاز المخابرات ليذهب إلى مقرهم  في اليوم التالي في تمام الساعة العاشرة صباحا،ً وعندما ذهب إلى هناك تم التحقيق معه حوالي ساعتين ونصف. واضاف أبو عرة: "لقد كان معظم التحقيق يدور حول حياتي الشخصية وعلاقاتي، وبإنه لا يتعلق بعملي الصحفي. تمت معاملتي جيداً أثناء التحقيق ولم أتعرّض للأذى، إلا أنهم استفسروا عن سبب نشري لصورة عن الاستدعاء على موقعي في الفيسبوك".

 

(18/5) اعتدت قوات الاحتلال على مصور شبكة قدس حذيفة على جاموس (20 عاماً) أثناء تصويره لمواجهات بين قوات الاحتلال وشبّان فلسطينيين في بلدة أبو ديس، وذلك يوم السبت الموافق 18/5/2013 في القدس المحتلة. وأفاد جاموس لمركز مدى بإنه ذهب لتغطية مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين إثر قيام الشبان بهدم جزء من جدار الفصل العنصري في المنطقة، حيث نزل من مكتبه حوالي الساعة التاسعة والنصف مساءً وقام بتصوير المواجهات وأثناء ذلك طلب منه أحد الجنود بالتوقف عن التصوير، فابتعد وعاد إلى المكتب. وأضاف قائلاً: "عندما احتدت المواجهات نزلت مرة أخرى من المكتب حاملاً الكاميرا،  فاستهدفني احد الجنود برصاصة مطاطية أصابت فكي العلوي، وتسببت بكسر ثلاثة أسنان". 

 

 (25/5)  قام مجهول يوم السبت الموافق 25/5/2013 بوضع قنبلة أمام منزل ناصر أبو ميّالة أحد العاملين في طاقم برنامج "عين على" الذي يبث على تلفزيون فلسطين، ورسالة تهديد له ولمقدمة البرنامج ربى النجار بعدم بث حلقة الأحد 26/5 التي تسلط الضوء على "العرّافين والمشعوذين". وأفادت الصحفية ربى النجار لمركز مدى بإن أحد المجهولين قام بوضع حقيبة بداخلها قنبلة ورسالة تهديد أمام منزل زميلها ناصر أبو ميالة صباح يوم السبت الموافق 25/5/2013. وكُتب بداخل الرسالة: "أذا قمتم ببث الحلقة يوم الأحد سوف تنفجر المرة القادمة القنبلة بك وبزميلتك ربى". وأضافت النجار بأنها وزميلها قاما بتقديم شكوى رسمية إلى أمن المباحث الذين بدأوا بدورهم بإجراء التحريات اللازمة. 

 

(25/5) استدعى الأمن الداخلي التابع لحكومة حماس في غزة وزير الثقافة السابق والكاتب ابراهيم أبراش للتحقيق، وذلك يوم الجمعة الموافق 25/5/2013، على خلفية كتابته مقال انتقد فيه زيارة الشيخ يوسف القرضاوي لقطاع غزة. وأفاد القرضاوي لمركز مدى بإنه تسلّم استدعاءً للتحقيق معه في مركز الأمن الداخلي وعندما ذهب إلى هناك تم استجوابه عن المقال واحتجازه حوالي 5 ساعات، ومن ثم أطلقوا سراحه على أن يعود لمركز الأمن في اليوم التالي. وأضاف أبراش: "لم أذهب في اليوم التالي، فقاموا بالحضور إلى منزلي واعتقالي، وبعد حوالي ساعة من الاحتجاز أطلقوا سراحي بناءً على تدخل العديد من أعضاء المجلس التشريعي ومؤسسات حقوق الإنسان". 

 

(27/5) اعتقلت قوات الاحتلال المصور الصحفي عدي حريبات (21 عاماً) الذي يعمل بشكل حر مع عدة وكالات، من منزله في مدينة الخليل، وذلك يوم الاثنين الموافق 27/5/2013. وأفاد شقيقه محمود حريبات بإن قوة كبيرة من قوات الاحتلال أحاطت بمنزلهم حوالي الساعة الرابعة صباحاً، ومن ثم قامت بمداهمة المنزل وتفتيشه، كما أدخلوا معهم الكلاب. وأضاف حريبات: "لقد قاموا بالاستفسار عن أخي واعتقلوه. اعتقد أن الأمر له علاقة بالصور التي يلتقطها، حيث نشرت له صورة لجيب عسكري تابع لقوات الاحتلال وهو يحترق على عدة صحف ومواقع إخبارية فلسطينية قبل أيام ". 

replica watches replica watches replica watches