10:57 ص - الأربعاء 23 أغسطس 2017 م
›› آخر الأخبار:

مبادرة الصحافة الأخلاقية

2013-06-08

الحملة الجديدة التي أطلقها الاتحاد الدولي للصحفيين لإحياء القيم الاخلاقية في وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. إن مستقبل وسائل الاعلام من الأمور التي يتم مناقشتها في مختلف الاوساط، لا سيما مع مصارعة الصحفيين وغيرهم مع التغيرات السريعة في مجال الصحافة والإعلام.
في الأزمان المظلمة يحتاج الناس إلى ضوء وتستطيع الصحافة المتميزة أن تزودهم به. القصص الإخبارية التي يتم تقديمها باسلوب يعبرعن الالتزام بقيم حرية الصحافة تساعد الناس في تحصيل فهم أفضل للعالم المعقد الذي نعيش فيه.
إن دور وسائل الإعلام في المساعدة على بناء الديمقراطية لم يكن قط أكثر أهمية، ولكن كيف سيكون مستقبل الصحافة في تقديم هذه الخدمة الملحة للناس؟
هذه المهمة ليست بمثل هذه السهولة في عصر الإنترنت، عندما لا يوجد مفهوم اسمه أخبار محلية. من خلال ضغطة على الماوس يصبح المعزول عالميا. والناس مرتبطون بواسطة كمبيوتراتهم أو هواتفهم بطرق لم يكن من الوارد تخييلها قبل عدة سنوات فقط.
لقد قامت تقنيات التغطية الإخبارية بتغيير الطريقة التي يعمل بها الصحفيين، وما كان في سابقا نموذجا تجاريا رابحا لم يعد يدر مداخيلا وفيرة. في مثل هذا المناخ، يقوم المستًخدمون بتخفيض المصروفات مما يؤدي إلى جعل أماكن العمل بيئات غير آمنة بحيث تصبح مسألة المحافظة على مقاييس صحفية رفيعة مهمة تزداد صعوبة باستمرار. وهذا بدوره يضع القناعات بارتباط الإعلام بالمباديء الأخلاقية تحت الضغط.

إن الصحفيين ونقاباتهم ينادون بحاجتهم إلى الاستثمار في المعلومات والصحافة النوعية. لذلك تقوم مبادرة الصحافة الأخلاقية بمواجهة تحديات معينة التي تجسدها صعود العنصرية أو الصراعات الدينية أو الثقافية. إنها نداء لتجديد الصحافة المستندة إلى القيم عبر كامل المشهد الإعلامي وتحمل رسالة بسيطة: إن الصحافة ليست عمل دعائي وأن المنتجات الإعلامية ليست مجرد مدخل اقتصادي، إنها تضيف قيمة إلى الديمقراطية وتحسن جودة الحياة التي يعيشها الناس. إن الصحافة الأخلاقية على حق، ليس فقط لأنها تعمل من أجل الصالح العام، ولكن لأنها أيضا هي الطريق لبناء مستقبل طويل الأجل لدور قطاع الإعلام في إرساء الديمقراطية.

يقدم هذا الموقع المعلومات حول المبادرة- أنه يحتوي على الكتاب، لتقول لكم الحقيقة، الذي يقوم بتقديم خلفية مفصلة لأصل مبادرة الصحافة الأخلاقية ويستكشف التقاليد الأخلاقية التي يستند إليها عمل الصحفيين والإعلام هذه الأيام. يوجد أيضا معلومات عن أنشطة المشاريع والبرامج الحالية، وبعض النصوص الأساسية والروابط الهامة لشبكة من الحملات والمجموعات التي تسعى جاهدة للمحافظة على دور الصحافة الفعال من أجل الديمقراطية.

 

 

replica watches replica watches replica watches